الإمارات تلعب بالنار في كأس آسيا بضم حارسها ماجد ناصر المثير للمشاكل

الرياضة

الإمارات تلعب بالنار في كأس آسيا بضم حارسها ماجد ناصر المثير للمشاكلالياباني شينزو كوروكي على اليمين وحارس الإمارات ماجد ناصر بعد اصطدامها في مباراة ودية 2008
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi8e

يدعم مدرب المنتخب الإماراتي مهدي علي.. حارسه ماجد ناصر المثير للجدل في نهائيات كأس اسيا لكرة القدم التي تنطلق في أستراليا يوم الجمعة القادم 9 يناير/كانون الثاني.

وضم المدرب الحارس ناصر إلى قائمة فريقه على اعتباره الخيار الوحيد المتاح أمامه، بعد إلغاء إيقافه لمدة عام بسبب إهانة أحد الحكام في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. علما أن قائد الفريق علي خصيف اضطر للغياب عن النهائيات القارية بسبب أدائه للخدمة العسكرية.

وقال المدرب حول ذلك "لقد وعد بالالتزام بالقواعد وبلوائح التدريب الخاصة بنا وقال إنه سيبقى بعيدا عن المتاعب."

وأضاف المدرب قوله "نريد الاستفادة من وجوده. كما أنها فرصة بالنسبة له لاثبات أنه على قدر المسؤولية."

ولا يوجد شك في قدرة ناصر على ملئ الفراغ الذي تركه الحارس الأول للمنتخب الأبيض، لكن السؤال الذي يطرح نفسه حاليا يتعلق بمدى قدرة الحارس سريع الانفعال على الحفاظ على هدوئه خلال البطولة التي تقام في أجواء حارة للغاية.

وحارس النادي الأهلي البالغ من العمر 30 عاما هو واحد من أصحاب السجلات السوداء في الكرة الآسيوية، وتونعت مخالفاته بين ضربه للاعبين المنافسين بالرأس وصفع مدرب وإلقاء المقاعد على أرض الملعب وإهانة الحكام.

واتخذ مدربون سابقون عمل ناصر معهم، الموقف ذاته المدرب الحالي للمنتخب، بعد بعض الحوادث التي ارتكبها الحارس.

 

ففي 2001 ألقى ناصر حجرا على أحد حاملي الراية وهاجم الحكم خلال مباراة في صفوف الشباب عندما كان يلعب مع الفجيرة إلا أن ذلك لم يمنع الوصل من التعاقد معه بعد ذلك.

وعوقب ناصر بالايقاف 13 مباراة لاعتدائه بالضرب على أحد حاملي الراية في 2007 وأوقف لمدة 17 مباراة أخرى في 2012 لصفعه مدربا منافسا بعد مباراة في الدوري المحلي وهو ما أدى إلى إعلانه اعتزال اللعبة الشعبية.

لكنه سرعان ما تراجع عن قرار الاعتزال إلا أنه وبعد شهرين فقط وجه ضربة رأس إلى لاعب منافس خلال مباراة في دوري أبطال الخليج وعوقب بالايقاف 6 أشهر إثر ذلك.

وعاش ناصر بداية جديدة اثر انتقال مفاجئ إلى الأهلي، الذي شارك في بعض مباريات، عندما توج باللقب المحلي في الموسم الماضي، قبل انضمامه إلى المنتخب ليشارك في النهائيات الآسيوية للمرة الثالثة بعد غياب طويل عن الساحة الدولية.

ويتوقع أن يشارك ناصر من البداية في المباراة الأولى للإمارات في المجموعة الثالثة، أمام قطر الأحد المقبل قبل أن تواجه الإمارات بعد ذلك البحرين وإيران في الدور الاول.

وقال ناصر عن هذه الفرصة "إنه تحد جديد بالنسبة لي.. تصرفاتي السابقة أصبحت من الماضي. أتطلع إلى تقديم الأفضل لفريقي ولبلادي."

 

المصدر: RT + "رويترز"