ليفربول يفتح الباب أمام قائده جيرارد للرحيل

الرياضة

ليفربول يفتح الباب أمام قائده جيرارد للرحيلليفربول يعطي الضوء الأخضر لقائده جيرارد للرحيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghy5

أعلن فريق ليفربول الإنكليزي لكرة القدم الجمعة 2 يناير/كانون الثاني أن قائده ستيفن جيرارد سيترك النادي الذي لعب له طوال مسيرته وسينتقل إلى فريق آخر خارج البلاد بنهاية الموسم الحالي.

وقال جيرارد في بيان له عبر موقع النادي على شبكة الإنترنت: "سأواصل اللعب .. لن ألعب في صفوف فريق منافس، ولن يدفعني ذلك بالتالي لمواجهة ليفربول".

وأكد قائد الريدز "ستيفي جي": "قراري يستند بشكل كامل لرغبتي في تجربة شيء مختلف في مسيرتي وحياتي. أريد التأكد بأنني لن أشعر بالأسف عندما تنتهي مسيرتي في الملاعب".

وأشاد بريندان رودجرز مدرب ليفربول بمساهمات القائد جيرارد مع ليفربول، وقال في تصريحات نشرتها صحيفة "ديلي ستا" البريطانية : "لدي علاقة رائعة مع جيرارد وأتحدث معه كثيرا، نحن نتفهم جيدا الوضع الجديد الذي يمر به النجم المخضرم".

 وأضاف: "أعتقد أن جيرارد سينال كل الاحترام، إذا تفاوض مع أحد الأندية للانتقال إليه الموسم المقبل، فهذا حق مشروع له، وخاصة مع وضعه الجديد".

وتابع رودجرز: "في الحقيقة أكن كل الاحترام لهذا اللاعب، وخاصة أنه يتقبل عدم وجوده في التشكيلة الأساسية، لإراحته من الإجهاد لمواصلة مسيرته الحافلة، هو يعلم جيدا أنني أختار النجوم الأجهز للمواجهات".

وكان جيرارد في التشكيلة الأساسية لليفربول على مدار العقد الماضي، وأظهر مدى قيمته بالنسبة للنادي بتسجيله هدفين من ركلتي جزاء في المباراة التي تعادل فيها الريدز مع ليستر سيتي (2-2) يوم الخميس الماضي.

وسينتهي عقد جيرارد مع ليفربول بنهاية الموسم الحالي، ومسيرته معه بعد 17 موسما من العطاء والتفاني والشغف والوفاء للريدز، وتكهنت وسائل إعلام إنكليزية باحتمال انتقاله إلى أمريكا الشمالية ليلعب ضمن دوري المحترفين الأمريكي.

وكانت أفضل اللحظات التي مرت على ستيفن جيرارد وهو يرتدي قميص ليفربول عندما ساعد الفريق على قلب تأخره إلى فوز على ميلانو في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2005.

بينما أصعب لحظة له كانت في مايو/أيار الماضي، عندما ارتكب بنفسه خطأ قاتلا أضاع بذلك فرصة التتويج لأول مرة في تاريخه مع ليفربول بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز في نهاية الموسم ولأول مرة منذ عام 1990.

وخاض ستيفن جيرارد (34 عاما) الذي انضم إلى نادي ليفربول وعمره ثماني سنوات، 695 مباراة مع الريدز وسجل خلالها 180 هدفا، إضافة إلى 114 مباراة مع منتخب إنكلترا قبل اعتزاله اللعب دوليا عقب خروج "الأسود الثلاثة" من الدور الأول لنهائيات بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

المصدر: RT + "رويترز"