"أمن الدولة" الأردنية تحاكم نحو 200 سلفي بتهمة الترويج لـ"داعش"

أخبار العالم العربي

صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghcg

تقاضي محكمة "أمن الدولة" الأردنية منذ يونيو/حزيران الماضي نحو 200 سلفي بتهمة الترويج لجماعات إرهابية لاسيما لتنظيم "داعش".

وكشف محام مختص في مثل هذه القضايا أنه تم إيقاف 11 شخصا، وإحالتهم لمحكمة "أمن الدولة"، بعد رفعهم "أعلاما سوداء" في حفل زفاف في محافظة إربد الأردنية، وتعد الأعلام السوداء رمزا لتنظيمي القاعدة و"داعش".

وأوضح المحامي أن عدد المتهمين بالترويج لجماعات إرهابية والماثلين أمام "أمن الدولة" ارتفع بصورة لافتة، منذ تفعيل العمل بقانون منع الإرهاب، الذي عدل  مطلع يونيو/حزيران الماضي، لافتا إلى أن المحكمة أصدرت أحكاما مختلفة بحق بعضهم وتواصل النظر في تهم الباقي منهم.

وقال إن تعديلات قانون منع الإرهاب ساهمت في زيادة حجم التوقيفات والإحالات إلى محكمة "أمن الدولة"، بتهم تتعلق أساسا بالترويج لتنظيم "داعش"، عبر ضبط منشورات خاصة للمتهمين على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا "فيسبوك".

ولفت المحامي إلى أن الإحالة إلى المحكمة كانت، قبل هذه التعديلات، تتم عبر توجيه تهمتي "القيام بأعمال لم تجزها الحكومة، من شأنها تعكير صفو علاقات الأردن مع دولة أجنبية، ومحاولة الالتحاق بتنظيمات مسلحة خارج البلاد".

 

المصدر: RT + "الغد الأردني"