بالصور.. قناة عراقية تجبر إرهابيا من داعش على مقابلة أسرة ضحية أعماله

متفرقات

بالصور.. قناة عراقية تجبر إرهابيا من داعش على مقابلة أسرة ضحية أعماله قناة عراقية تجبر إرهابيا من داعش على مقابلة أسرة ضحية أعماله
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghcc

أجبر برنامج تلفزيون الواقع في العراق إرهابيا من تنظيم "داعش" اعترف بقيامه بعمليات تفجير سيارات ملغومة في بغداد، أجبره على مواجهة أسرة ضحية لأحد أعماله الإرهابية.

وجيء بالإرهابي وهو مكبل بالأغلال في يديه ويحيط به ضباط من الجيش العراقي، إلى مسرح التفجيرات المدمرة التي نُفذت في المدينة خلال الشهر الماضي. وهناك كان يجب عليه مواجهة غضب عائلة أحد ضحاياه، حيث نقلت هذا المشهد المؤلم كاميرات برنامج تلفزيون الواقع إلى جمهور المشاهدين.

وفي أحد المشاهد يظهر الإرهابي "حيدر علي" وهو يبكي، عند مقابلته رجلا مشلولا فقد ساقيه خلال أحد التفجيرات، عندما كال له الضحية وابلا من السباب، وقال آخرون من أسرة الضحية إنهم يريدون تقطيعه إلى أجزاء، نتيجة للأعمال القذرة التي قام بها ضد مدنيين ابرياء.

وقال مقدم البرنامج "أحمد حسن" إن الهدف منه هو إظهار حقيقة أن المسؤولين عن جرائم الإرهاب سيتم القبض عليهم في وقت ما، وسيجري  تقديمهم إلى العدالة، ويأمل القائمون على البرنامج أن يساعد ذلك في إيقاظ وعي المجرمين، الأمر الذي ربما يمنعهم عن ارتكاب جرائمهم.

قناة عراقية تجبر إرهابي من داعش على مقابلة أسرة ضحية أعماله

قناة عراقية تجبر إرهابي من داعش على مقابلة أسرة ضحية أعماله

وعرض البرنامج كيف قام المتهم بركن السيارة، وكيف قام بتفجيرها لتنفيذ عمليات القتل الجماعي ضد المدنيين العُزل.

وقال ضابط كبير في الاستخبارات قام بالإشراف على التصوير: "العديد من الإرهابيين يشعرون كثيرا بالندم عندما يرون الضحايا، فمشاهدة نتائج أعمالهم تجعلهم يفكرون مرتين قبل الإتيان بالجريمة".

قناة عراقية تجبر إرهابي من داعش على مقابلة أسرة ضحية أعماله

قناة عراقية تجبر إرهابي من داعش على مقابلة أسرة ضحية أعماله

بالرغم من ذلك أعربت جماعات حقوق الإنسان عن قلقها إزاء بث اعترافات مصوّره على المشاهدين، مدعية أن أي اعتراف من هذا النوع سيكون تحت مُسمى الإكراه.

يذكر أن حوالي ثُلث العراق تقريبا، بما في ذلك ثاني أكبر مدنه "الموصل"، لا يزال تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" الارهابي.

المصدر: RT + "ديلي ميل"