الجولة الأخيرة لدوري الأبطال على صفيح ساخن

الرياضة

الجولة الأخيرة لدوري الأبطال على صفيح ساخنموقعة ساخنة بين موناكو الفرنسي وضيفه زينيت بطرسبورغ الروسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gg1k

تقام عدة مبارايات حاسمة يومي (8 و 9) ديسمبر/كانون الأول الجاري، ضمن الجولة الأخيرة لمرحلة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

ولا تقتصر المنافسة بين الفرق، في الجولة الأخيرة الحاسمة، على ضمان التأهل إلى دور الستة عشر، بل أن هناك حسابات أخرى معقدة تتعلق بالصراع على الصدارة لتجنب الاصطدام بفريق قوي، وبحسم المركز الثالث من أجل ضمان المشاركة في الدوري الأوروبي.

متصدر الدوري الروسي يلعب بفرصة الفوز

ستشهد المجموعة الثالثة للبطولة، موقعة ساخنة بين فريق موناكو الفرنسي وضيفه زينيت بطرسبورغ الروسي، المتنافسين على بطاقة التأهل الثانية، وأخرى بين بنفيكا البرتغالي وضيفه بايرن ليفركوزين الألماني الذي ضمن تأهله ويسعى للبقاء في الصدارة.

موقعة ساخنة بين موناكو الفرنسي وضيفه زينيت بطرسبورغ الروسي

ويدخل الفريق الروسي المباراة وعينه على النقاط الثلاث، لأنه لا بديل له عن الفوز لكي يواصل مشواره في البطولة المرموقة، وإلا سيبقى في المركز الثالث وسينتقل إلى الدوري الأوروبي. بينما يكفي فريق الإماراة موناكو التعادل فقط لكي يضمن المركز الثاني في المجموعة ومتابعة مشواره في دوري الأبطال.

أما المباراة الثانية التي ستقام في العاصمة البرتغالية لشبونة وستجمع بنفيكا مع باير ليفركوزين، فهي أقل أهمية من الأولى، وذلك لأن الفريق الألماني يتصدر قائمة المجموعة برصيد 9 نقاط، وقد ضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي قبل جولتين، ويسعى إلى حسم الصدارة لكي يتجنب مواجهة خصم قوي في الدور المقبل، أمام بنفيكا فقد خرج خالي الوفاض من الموسم الأوروبي، ولم يبق له إلا الخروج بماء الوجه في ملعبه.

يوفنتوس وأوليمبياكوس يصارعان على بطاقة واحدة

أما في المجموعة الثانية، فقد انحسرت المنافسة على الظفر بالبطاقة الثانية بين فريق يوفنتوس الإيطالي صاحب المركز الثاني برصيد 9 نقاط، وأوليمبياكوس اليوناني الثالث برصيد 6 نقاط.

ويحتاج يوفنتوس، لكي يضمن استمراره في التشامبيونز ليغ، إلى التعادل فقط وبأي نتيجة أمام ضيفه اتلتيكو مدريد الإسباني، الذي كان قد ضمن تأهله إلى الدور المقبل.

بينما يحتاج أوليمبياكوس لبلوغ الدور المقبل من المسابقة، إلى الفوز على ضيفه مالمو السويدي، وأن يخسر يوفنتوس أمام اتلتيكو.

كما أن هنالك احتمالا آخر بالنسبة للفريق اليوناني، وهو الخروج من الموسم الأوروبي خالي الوفاض، في حال سقط أمام ضيفه مالمو.

المصدر: RT