مؤرخ يدعي أن الموناليزا رسمها دا فينشي لوالدته الخادمة الصينية

الثقافة والفن

مؤرخ يدعي أن الموناليزا رسمها دا فينشي لوالدته الخادمة الصينيةمؤرخ يدعي أن الموناليزا رسمها دا فينشي لوالدته الخادمة الصينية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfjs

قال كاتب ومؤرخ من هونغ كونغ إن والدة ليوناردو دا فينشي كانت خادمة صينية وأن لوحة الموناليزا ما هي إلا صورة لها.

وفي كتابه المقبل عن "ليوناردو دا فينشي" يدعي الكاتب والمؤرخ "أنجيلو باراتيكو" إن العلاقة بين والد دافنشي ووالدته كانت مُستهجنة أو تثير الاستياء من المقربين منه، وهذا هو السبب في عدم وجود الكثير من التفاصيل حولها.

وقال باراتيكو لصحيفة South China Morning Post: "أنا متأكد إلى حد ما أن والدة ليوناردو كانت من الشرق، ولكن للتأكد أكثر من كونها صينية، فنحن بحاجة إلى استخدام أساليب أكثر تنوعا".

وقد أمضى الكاتب سنوات في فحص الوثائق التي تؤكد نظريته، ويُعتقد أن والد دا فينشي كان كاتبا حكوميا يعمل في التوثيق، إلا أن كل ما هو معروف عن والدته هو أنها كانت تسمى كاترينا، وأنها انتقلت إلى فينشي، التي تقع حوالي 20 ميلا بعيد عن مدينة فلورنسا، في عام 1452 لتلد دافنشي، بعد ذلك لا توجد أي تفاصيل عنها.

ويعتقد بعض الناس إنها كانت من الفلاحين المحليين، لكن باراتيكو يقول أنها انتقلت لأن العلاقة مع الخدم اعتُبرت غير لائقة في ذلك الوقت.

ويُرجّح باراتيكو أن كاترينا كانت من الصين وأن لوحة الموناليزا هي صورة لها، حيث يقول: "خلال عصر النهضة، كانت دول مثل إيطاليا وإسبانيا مليئة بالعبيد الشرقيين، وكما قال سيغموند فرويد في عام 1910، فلوحة الموناليزا هي ربما كانت صورة لأمه، في خلفية الصورة هناك مناظر طبيعية صينية وحتى وجهها يبدو صينيا".

أيضا يشير باراتيكو إلى مجموعة أخرى من الأسباب التي تجعله يفكر في الأصل الصيني لوالدة دافنشي، منها أنه كان يكتب بيده اليسرى من اليسار إلى اليمين، وأنه كان نباتيا، لا يأكل لحوم الحيوان، الأمر الذي لم يكن معتادا بين الأوروبيين في ذلك الوقت.

وبالرغم من ذلك يعتقد باراتيكو إن الطريقة الوحيدة للتأكد من ذلك الأمر هي عن طريق تحليل الـ DNA، من أقارب دافنشي من عصر النهضة، المدفونين في فلورانس.

كانت نظرية أن والدة دافنشي يمكن أن تكون خادمة من الشرق الأوسط قد ظهرت لأول مرة في عام 2002، وبعد خمس سنوات، قال باحثون آخرون إن بصماته تشير إلى أن كان عربيا.

إلا أن المؤرخ الفني "فيتور تيكسيرا" يقول إن فكرة أن تكون والدة "دا فينشي" صينية هي "بعيدة عن الواقع"، لافتا إلى أن ملامح وجه دافنشي لا تشير إلى أنه كان من أصل صيني.

المصدر: RT + "آي بي تايمز"

أفلام وثائقية