أمريكية تصطحب معها خنزيرا على متن الطائرة لكي يقدم لها "دعما عاطفيا"

متفرقات

أمريكية تصطحب معها خنزيرا على متن الطائرة لكي يقدم لها أمريكية تصطحب معها خنزيرا على متن الطائرة من أجل "الدعم العاطفي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfjc

استقلت امرأة أمريكية رحلة طيران من ولاية "كونيتيكت" مصطحبة معها خنزيرا وزنه 26 كيلوغراما، زعمت أنه يرافقها لكي "يدعمها عاطفيا".

ولكن بعد أن أصبح الحيوان خارج السيطرة تماما، اضطر طاقم الطائرة لإنزال الراكبة ومرافقها الغريب.

كانت المرأة قد أحضرت معها الحيوان على متن طائرة الخطوط الجوية الأمريكية يوم الأربعاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني، وعلى ما يبدو لم تجد الراكبة صعوبة في المرور بمرافقها من خلال سلطات الجمارك داخل المطار.

وعبّر الأستاذ "جوناثان سكولنيك"، من جامعة "ماساتشوستس أمهرست"، الذي كان أيضا على متن الطائرة، عن صدمته من هذا الموقف الغريب لوكالة "ايه بي سي نيوز"، وقال إنه اعتقد في البداية أن ما كانت تحمله المرأة هو كيس من القماش الخشن.

وكانت المرأة في البداية تحمل الخنزير الضخم على كتفها، إلا أنه سرعان ما نزل إلى أرضية الطائرة وأخذ في الحركة جيئة وذهابا، الأمر الذي أصاب الكثير من الركاب بالحنق والغضب، مما اضطر طاقم الطائرة إلى إنزال المرأة و"مرافقها" لتأمين راحة وسلامة باقي الركاب، الذين التقط بعضهم صورا للمرأة وضيفها، انتشرت بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى، التي يسمع فيها الناس في أمريكا عن حيوانات "الدعم العاطفي"، ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي ، دعت الكاتبة باتريشيا ماركس من جريدة "نيويوركر" إلى الاستفادة من "حيوانات الدعم العاطفي" في تحقيق فوائد علاجية نفسية.

حيوانات الدعم العاطفي المقصود منها توفير درجة من الفوائد العلاجية لأصحابها، منها توليد الشعور بالأمن والهدوء، ولا تقتصر هذه الوسيلة العلاجية على نوع معين من الحيوان، فهي يمكن أن تكون بواسطة أي حيوان يفضله الشخص لسبب نفسي خاص، لمعاناته من مرض نفسي معين مثل اضطرابات القلق وفصام الشخصية.

توجد على سبيل المثال كلاب تستخدم في تقديم خدمات نفسية، ولديها تصنيف خاص بها، ويتم تدريبها خصيصا للتعامل مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض نفسية خاصة مثل "اضطرابات ما بعد الصدمة".

المصدر: RT

أفلام وثائقية