هل حان الوقت لاستخدام "الفيديو" لتصحيح أخطاء التحكيم؟ (فيديو)

الرياضة

هل حان الوقت لاستخدام مصور تلفزيوني في الدوري الفرنسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gffo

طرحت صحيفة ميرور الإنكليزية، سؤالا إن كان قد حان الوقت لاستخدام تقنية "الفيديو" أو "الإعادة التلفزيونية" لتصحيح أخطاء الحكام.

تساؤل الصحيفة جاء بعد البطاقة الصفراء التي تلقاها الأرجنتيني سيرخيو أغوير لاعب مانشستر سيتي، في المباراة ضد ساوثامبتون في الدوري الإنكليزي الممتاز، والتي انتهت لصالح السيتيزين 3-0.

ففي الدقيقة التاسعة من عمر المباراة انفرد أغويرو بمنطقة الـ16 لـ ساوثامبتون وكان قريبا جدا من تسجيل هدف، لتمم عرقلته حينها من طرف مدافع الفرق الخصم البرتغالي خوسيه فونتي.

وفي هذه الأثناء سقط أغويرو وأشهر حكم المباراة مايك جونز بوجهه البطاقة الصفراء، معتبرا أنه يدعي السقوط لكسب ركلة جزاء.

لكن الحكم حسب الصحيفة كان في موقع مثالي ليرى أن العرقلة كانت صحيحة وأن من يستحق المخالفة هو المدافع وليس أغويرو، وأيضا كان عليه منح ركلة جزاء للسيتي.

تعليق الصحيفة جاء أنه "كيف لحكم في الـ46 من العمر أن يلاحق لاعبين في العشرينات من عمرهم" لكن الطريف أن المدافع بعد ارتكابه الخطأ اعترف بذلك وكان يشير للحكم بأن العرقلة حدثت خارج منطقة الجزاء، ليكون الحكم بركلة حرة وليس ركلة جزاء.

إلا أن الحكم كان له رأي آخر بإشهار البطاقة الصفراء لأغويرو والذي اعتبرته الصحيفة "واحدا من القرارت الأكثر مدعاة للضحك في الدوري الممتاز".

الحكم يشهر البطاقة الصفراء في وجه مهاجم مانشستر سيتي أغويرو في المباراة ضد ساوثامبتون

وللتخلص من هكذا قرارات أصبح لابد من استخدام تقنية الفيديو في اللعبة الأكثر شعبية في العالم، على غرار التنس وكرة القدم الأمريكية ومجموعة متنوعة من الرياضات.

وأنه عاجلا أم آجلا سيتم استخدام الفيديو في المستقبل، فلماذا لا يكون ذلك الآن.

يذكر أن السيتي (27 نقطة) قلص الفارق في وصافة الترتيب العام عن المتصدر تشيلسي، الذي تعادل أمس بدون أهداف مع سندرلاند، إلى 6 نقاط فقط.

أما أصحاب الأرض ساوثامبتون، والذين تلقوا الهزيمة الأولى لهم هذا الموسم على أرضهم، فتجمد رصيدهم عند 26 نقطة في المركز الثالث.

 شاهد المخالفة ضد أغويرو (ثانية 21)..

المصدر: RT + "ميرور"

دوري أبطال اوروبا