بوتين: تركيا كانت ولا تزال شريكا تجاريا مهما لروسيا

مال وأعمال

بوتين: تركيا كانت ولا تزال شريكا تجاريا مهما لروسيا بوتين: تركيا كانت ولا تزال شريكا تجاريا مهما لروسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf95

يقوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة لتركيا في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل، للمشاركة في الاجتماع الخامس لمجلس التعاون الروسي التركي المشترك رفيع المستوى.

وسيبحث الاجتماع العلاقات بين البلدين بشكل شامل، وفي مقدمتها المسائل الاقتصادية والتجارية بما فيها مجال الطاقة، وسيتم خلال الاجتماع التوقيع على بعض الوثائق والاتفاقيات في إطار التعاون بين البلدين.

وقال الرئيس بوتين الجمعة 28 نوفمبر/تشرين الثاني في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء التركية "أناضول" في موسكو عشية زيارته لتركيا إن العلاقات بين البلدين تتطور بشكل بناء بفضل الجهود المشتركة التي تم بذلها في السنوات الأخيرة.

ومن المنتظر أن يناقش بوتين خلال الزيارة القضايا الرئيسية للتعاون الروسي التركي مع رئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان، بما في ذلك تنفيذ مشاريع استراتيجية مشتركة في قطاع الطاقة. وأكد الرئيس الروسي أن تركيا كانت ولا تزال شريكا تجاريا مهما لروسيا، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2013 نحو 32.7 مليار دولار أمريكي، كما تجاوز إجمالي الاستثمارات الروسية المتراكمة في تركيا 1.7 مليار دولار، وحجم الاستثمارات التركية في روسيا تقترب من مليار دولار.

كما أشار الرئيس الروسي إلى أن هناك نحو 100 شركة بناء تركية تعمل في روسيا عدد منها شارك في تشييد البنية التحتية لدورة الألعاب الأولمبية في سوتشي، ومن المنتظر أن تشارك في بناء مرافق للأحداث الرياضية الدولية الكبرى التي ستعقد في روسيا في السنوات المقبلة.

بوتين يعرب عن تقديره لاستقلالية تركيا التي لم تؤيد العقوبات ضد روسيا

هذا وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تقدير بلاده لاستقلالية تركيا التي لم ترضخ للضغوط ولم تؤيد العقوبات ضد روسيا.

وقال بوتين: "نقدر عاليا استقلالية قرارات تركيا، بما في ذلك فيما يتعلق بقضايا التعاون الاقتصادي مع روسيا". وأضاف أن "الشركاء الأتراك لم يضحوا بمصالحهم إرضاء للأطماع السياسية للغير"، مشيرا إلى أن هذا المنظور "مدروس وبعيد النظر حقا".

وتابع قائلا إن "موقف حكومتكم (أي الحكومة التركية) يفتح آفاقا جديدة لزيادة حجم التبادل التجاري وبصفة خاصة سد الفجوة من قبل المزارعين الأتراك في سوق الأغذية الروسية على نطاق واسع". وقال الرئيس الروسي: "ننظر إيجابيا إلى نواياهم بزيادة صادراتهم إلى روسيا من منتجات اللحوم والألبان والأسماك، والخضروات والفواكه".

وأضاف: "نأمل في أن نتمكن سوية من تنمية حجم التبادل التجاري وتحقيق نقلة نوعية في التعاون الاستثماري بما يخدم مصالح الشعبين الروسي والتركي". وأشار إلى أن مباحثاته مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان تطرقت بالفعل إلى آفاق زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 100 مليار دولار.

كما عرج بوتين خلال مقابلته مع وكالة "أناضول" على قطاع السياحة مشيرا إلى أن تركيا وعلى مدى العقود الماضية، كانت تعد واحدة من أكثر البلدان التي يزورها السياح الروس، ففي عام 2013 بلغ عدد السياح الروس الذين زاروا تركيا نحو 4.3 مليون سائح روسي.

وفي مجال الطاقة أكد بوتين أن الطاقة في العقود الأخيرة لعبت دور القاطرة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، فتركيا هي ثاني أكبر مشتر بعد ألمانيا للغاز الطبيعي الروسي الذي يجري توريده عبر "الممر الغربي" المار عبر أراضي أوكرانيا ومولدوفا ورومانيا وبلغاريا، وكذلك من خلال خط أنابيب "السيل الأزرق"، وفي العام الماضي زودت روسيا تركيا بنحو 26,6 مليار متر مكعب من الغاز.

خط سير أنبوب نقل الغاز "السيل الأزرق" عبر البحر الأسود من روسيا إلى تركيا

وأكد بوتين أن بلاده تدرك مدى أهمية موارد الطاقة الروسية لتطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تركيا، لذلك فهي دائما تستجيب للطلبات المتعلقة بزيادة حجم الصادرات.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي تم التوصل إلى اتفاق لزيادة حجم إمدادات الغاز الروسية من 16 مليار متر مكعب إلى 19 مليار متر مكعب سنويا عبر خط أنابيب "بلو ستريم" وتنفيذ الأعمال اللازمة لذلك. 

المصدر: RT + وكالة الأنباءالتركية "أناضول"