العلماء الأمريكيون يقيسون الحقل المغناطيسي للمنظومة الشمسية المبكرة

الفضاء

العلماء الأمريكيون يقيسون الحقل المغناطيسي للمنظومة الشمسية المبكرةالعلماء الأمريكيون يقيسون الحقل المغناطيسي للمنظومة الشمسية المبكرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gekf

كشف فريق من العلماء في معهد ماساتشوستس التكنولوجي برئاسة د. روجر فو عن نتائج فريدة من نوعها لقياس الحقل المغناطيسي للمنظومة الشمسية المبكرة.

واستخدم العلماء في قياساتهم نيزكا قديما لاستيضاح قوة الحقل المغناطيسي لمنظومتنا الشمسية وقت ولادتها.

من المعتقد أن الكواكب تنشأ مما يسمى بأقراص محيطة بالنجوم الفتية تختفي بعد مرور بضعة ملايين من السنين بقدر ما تبتلع الكواكب مادتها. وتعتبر عملية انتقال كتلة القرص لكوكب غير مدروسة جيدا لحد الآن. ويعتقد بعض الباحثين أن القوى الناتجة عن الحقل المغناطيسي تشارك في ذلك بشكل مباشر.

وعلى الرغم من انتشار تلك الفرضية لم يقس أي عالم لحد الآن حقلا مغناطيسيا لقرص محيط بنجم. وحاول روجر فو وزملاؤه تنفيذ هذا العمل. وقرروا قياس المواصفات المغناطيسية لنيزك يدعى "سيماركونا" سقط على الأراضي الهندية عام 1940.

يذكر أن النيازك عبارة عن قطع منشقة عن كويكبات تختفي معلوماتها المغناطيسية بتأثير الحرارة والرطوبة. ودل تحليل المكونات المعدنية للنيزك على أن تلك المعلومات رغم ذلك بقيت خلال مدة طويلة في الظروف الباردة والجافة. لذلك احتفظ النيزك بمواصفاته المغناطيسية على مدى مليارات الأعوام.

وركز العلماء على مادة تدعى "اوليفين" تحتوي على معدن ممغنط كان يمكن أن يلعب دور سهم "البوصلة المغناطيسية" للمنظومة الشمسية الوليدة.

وقال روجر فو:" اتضح أن الحقل المغناطيسي الذي قمنا بقياسه قوي جدا. تزيد قوته بمقدار 10 آلاف مرة عما هو عليه في الفضاء بين الكواكب المعاصرة. وكانت قوة الحقل المغناطيسي أحد العوامل المهمة التي ساعدت في إبقاء المياه والحياة على كوكبنا".

المصدر: " RT " + "فيستي. رو"

 

توتير RTarabic