هبوط المركبة فيلة ينتصر على تعري كارداشيان على شبكة الانترنت

متفرقات

هبوط المركبة فيلة ينتصر على تعري كارداشيان على شبكة الانترنتهبوط المركبة فيلة ينتصر على تعري كارداشيان على شبكة الانترنت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gegm

لم تستطع الصور العارية الأخيرة من كارداشيان هزيمة مركبة فضائية صغيرة على بُعد ملايين الكيلومترات من الأرض، وفازت المركبة بالنصيب الأكبر من حركة المتابعة على شبكة الانترنت العملاقة.

ووفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال" فقد فاقت حركة المتابعة للهبوط التاريخي لفيلة على سطح المذنب 67P يوم الخميس 13 نوفمبر/تشرين الثاني حركة المرور على صور كيم كارداشيان، وهي تُظهر للعالم جسدها العاري، والتي تصدرت عناوين الصحف والمواقع الرئيسية وقتها، مع توقعات "بحركة مرور تاريخية على شبكة الإنترنت".

وعقدت الصحيفة مقارنة بين هاشتاج متابعة هبوط فيلة #CometLanding وهاشتاج صور كارداشيان #BreakTheInternet، وشملت المقارنة أيضا التغريدات التي تحتوي على عبارة "المذنب" و "كارداشيان".

ووجدت الصحيفة أنه خلال الـ 24 ساعة الأولى حققت مركبة الفضاء 479434 تغريدة، مقابل 307782 لكارداشيان.

وقال موقع "ميركوري نيوز" مازحا عن نتيجة المقارنة: "ربما عليهم في المرة القادمة أن يبعثوا كارداشيان داخل مركبة فضائية في رحلة الى مذنب بلا عودة ، ثم مقارنة النتائج مرة أخرى". 

المصدر: RT + "ميركوري نيوز"