اتهام "تاكاتا" اليابانية بالتستر على عيوب قاتلة في وسائدها الهوائية أدت لاستدعاء 8 مليون سيارة

عالم السيارات

اتهام اتهام "تاكاتا" اليابانية بالتستر على عيوب قاتلة في وسائدها الهوائية أدى لاستدعاء 8 مليون سيارة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gduz

اتهمت شركة "تاكاتا" اليابانية صانعة الوسائد الهوائية للسيارات بالتستر لسنوات طويلة على عيب قاتل في وسائدها، أدى إلى استدعاء ما يقرب من 8 ملايين سيارة.

وجاء في حيثيات دعوى قُدمت للمحكمة الاتحادية في لوس انجليس بالولايات المتحدة الامريكية إن شركة تاكاتا اكتشفت عيب خلال اختبارات وسائدها منذ حوالي عقد من الزمن، وقامت بعدها بتدمير مستندات الدراسة.

معظم المركبات التي تم استدعاؤها كانت من شركة هوندا موتور، التي ورد اسمها أيضا كمتهم في الشكوى الجماعية، التي قدمها ثمانية من العملاء يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني.

وربطت الشكوى بين الوسائد الهوائية التي تنتجها شركة تاكاتا وأربعة حالات وفيات لقائدي سيارات على الأقل، بعدما انطلقت الوسائد في وجوههم بقوة شديدة، مسببة غرز شظايا معدنية في أجسامهم، ادت لوفاتهم، وفقا للشكوى.

Issei Kato

كانت شركة هوندا وحدها قد استدعت 6 ملايين سيارة في جميع أنحاء العالم منذ عام 2008 بسبب هذا الخلل، وقامت تاكاتا باختبار وسائدها الهوائية بعد تعرض قائد سيارة هوندا لجروح شديدة جراء انطلاق الوسائد في جسمه بولاية ألاباما الأمريكية عام 2004.

وجاء في الشكوى "كشفت الاختبارات أن اسطوانات الصلب التي تستخدم لتخزين جهاز إطلاق الوسائد الهوائية تحتوي على شقوق تشكل خطر على السلامة الهيكلية للاسطوانات، وعندما عرفت تاكاتا بهذه المعلومات، أمرت الشركة الفنيين بتدمير جميع الأدلة من نتائج الاختبارات، بما في ذلك لقطات الفيديو والنسخ الاحتياطية من ملفات الكمبيوتر".

هذا وتعذر الاتصال بـ "كيكو تاكاي"، المتحدثة باسم شركة تاكاتا، للتعليق على هذه المعلومات.

وقال كريس مارتن، المتحدث باسم شركة هوندا لصناعة السيارات، في رسالة بالبريد الإليكتروني، إن الشركة لم تتلق بعد نسخة من الشكوى، ورفض التعليق على ما جاء فيها.

من بين أكثر موديلات سيارات هوندا تضررا، أكورد 2001-2007، وسيفيك 2001-2005 ، وسيفيك الشاحنة Ridgeline لعام 2006 وأكورا MDX 2003-2006 الرياضة، والمركبة 2005 RL سيدان، وفقا للشكوى.

المصدر: RT + "بلومبرغ بيزنس ويك"