الحكومة الروسية: لا مبرر لاستمرار تراجع الروبل

مال وأعمال

الحكومة الروسية: لا مبرر لاستمرار تراجع الروبلالحكومة الروسية: لا مبرر لاستمرار تراجع الروبل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdur

قال رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف الثلاثاء 11 نوفمبر/تشرين الثاني، إنه لا توجد أسباب جوهرية لاستمرار تراجع الروبل، مستبعدا فرض أي قيود على بيع القطع الأجنبي في السوق المحلية.

وأشار ميدفيدف إلى أن الحكومة لا تخطط لتقييد حركة رؤوس الأموال في البلاد، مؤكدا بذلك أن موقف الحكومة يتوافق مع موقف البنك المركزي، واضاف أن هبوط الروبل ليس مقرونا بعوامل اقتصادية.

وكان الروبل قد تراجع أمام الدولار بحوالي 30% خلال هذا العام، وذلك نتيجة لهبوط أسعار النفط بشكل ملحوظ في الأسواق العالمية، وعلى إثر العقوبات الغربية المفروضة على روسيا فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية.

وتأتي تصريحات رئيس الحكومة الروسية كدعم للعملة الوطنية، ولتخفيف القلق بعد قرار المركزي الروسي أمس تعويم العملة الوطنية، وتخليه عن التدخل لتثبيت سعر صرف الروبل إلا في الأوضاع الحرجة التي تهدد الاستقرار المالي في البلاد.

ووصف المركزي الروسي سياسة تثبيت سعر صرف الروبل التي كانت تكلفه 350 مليون دولار يوميا، وصفها بمثابة تبديد غير عقلاني لاحتياطات البلاد من الذهب والعملات الصعبة.

وقام المركزي الروسي اليوم الثلاثاء بهدف تحقيق الاستقرار في سوق العملات المحلية، قام بفرض حد لعمليات مقايضة الروبل "مقايضة العملات (Currency Swaps)" التي تتمثل في عملية تبادل بين عملتين للتحوط من مخاطر تقلب أسعار صرف العملات، حيث قام بحد العمليات على أن لا تتجاوز ملياري دولار يوميا وذلك خلال الفترة ما بين 12 و30 نوفمبر/تشرين الثاني.

المصدر: RT + "نوفوستي"

توتير RTarabic