أوباما يدعو إلى رفع آخر العقبات من طريق اتفاق التبادل الحر عبر المحيط الهادئ

مال وأعمال

أوباما يدعو إلى رفع آخر العقبات من طريق اتفاق التبادل الحر عبر المحيط الهادئأوباما يدعو إلى رفع أخر العقبات في وجه اتفاق التبادل الحر عبر المحيط الهادئ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdqj

دعت الولايات المتحدة، قادة الدول الأطراف في الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية عبر المحيط الهادئ إلى رفع آخر العقبات من طريق إبرام اتفاق التبادل الحر الذي سيضم اليابان من دون الصين.

ويصطدم اتفاق التبادل الحر الذي سيضم 12 دولة تمثل 40% من إجمالي الناتج القومي العالمي بتمنّع شديد من طوكيو على فتح سوقها الزراعية التي تحميها حواجز جمركية متشددة.

وقال الرئيس الأمريكي الاثنين 10 نوفمبر/ تشرين الثاني خلال اجتماع في السفارة الأمريكية في بكين بحضور قادة الدول المعنية إن "الشراكة عبر المحيط الهادئ هي أولوية لبلداننا وللمنطقة".

وأضاف "إننا نشهد حراكا حول هذه الشراكة التي يمكن أن تشجع النمو الاقتصادي وخلق الوظائف" مضيفا أن الشراكة "قد تكون اتفاقا تاريخيا".

وأعلن البيت الأبيض مرارا أنه لا يتوقع الإعلان عن أي اتفاق بمناسبة جولة أوباما الآسيوية، وقال مسؤول أمريكي كبير الاثنين طالبا عدم ذكر اسمه "ليس هناك اتفاق على وشك التوقيع" موضحا أن "ذلك سيتطلب بعض الوقت حتى تتم تسوية بعض المشكلات الصعبة" بدون كشف أية تفاصيل حول الجدول الزمني.

من جهتها تدافع الصين التي تستضيف قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ "أبيك" هذا الأسبوع في بكين عن إنشاء منطقة تبادل حر لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ تكون مشاركة فيها.

لكن واشنطن التي تسعى لإنجاز مشروع الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية عبر المحيط الهادئ قبل المضي أبعد من ذلك، اعتبرت أن المبادرة الصينية ليست سوى "تطلع بعيد الأمد" وفق تعبير ممثلها التجاري مايكل فرومان.

المصدر: RT + "ا ف ب"

توتير RTarabic