مخبأ نووي في ألمانيا الشرقية السابقة قد يتحول إلى مقصد سياحي

متفرقات

مخبأ نووي في ألمانيا الشرقية السابقة قد يتحول إلى مقصد سياحي-
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdq3

يوجد مخبأ هائل مهجور يعود لأيام الحرب الباردة يقع في غابة تبتعد 50 كيلومترا شمال شرق برلين، بني للاحتماء من هجوم نووي.

 ينوي البعض تحويل هذا المخبأ الآن إلى مقصد سياحي للزوار المحليين والأجانب.

يعرف المخبأ الذي تبلغ مساحته 7750 مترا مربعا ويضم ثلاثة طوابق، باسم "هونكرز بانكر" ارتباطاً باسم الزعيم الشيوعي الالماني الشرقي إريك هونكر الذي بنى المخبأ لحمايته وقيادة البلاد السياسية والعسكرية في حال نشوب حرب نووية بين الكتلة السوفيتية والغرب آنذاك.

والآن عندما يحتفل الألمان بالذكرى الـ25 لسقوط جدار برلين وبداية النهاية لألمانيا الشرقية يرغب بعض سكان برلين في تحويل المخبأ إلى متحف واستغلال حالة الحنين للماضي الشيوعي لدى البعض ليكون مزارا للسياح الالمان والاجانب.

بني المخبأ لاستيعاب زهاء 400 شخص من كبار القادة الالمان الشرقيين. أغلق المخبأ بعد نهاية الحرب الباردة.

المصدر: RT + رويترز

 

أفلام وثائقية