روسيا ترحب بقرار الأمم المتحدة فصل الرياضة عن السياسة

الرياضة

روسيا ترحب بقرار الأمم المتحدة فصل الرياضة عن السياسةاللجنة الأولمبية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdis

وصفت اللجنة الأولمبية الروسية، قرار الأمم المتحدة الذي يعترف باستقلالية الرياضة "بالحدث التاريخي" باعتباره أداة مهمة لتشجيع الحياد السياسي، والحد من أساليب المقاطعة والتمييز.

وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في الجلسة العامة للدورة 69، وبناء على مبادرة من مجموعة من الدول، بما فيها روسيا، ومن دون تصويت، قرارا يعتبر "الرياضة وسيلة لتعزيز التعليم والصحة والتنمية والسلام".

وقال الكسندر جوكوف، رئيس اللجنة الأولمبية الروسية، إن: "القرار هو وثيقة هامة ويزيد بشكل كبير من الدور الذي يعطيه المجتمع الدولي للحركة الأولمبية والرياضة بشكل عام، كعامل قادر على تحفيز التغيير الاجتماعي، ولم شمل المجتمع، والتغلب على الصراع الوطني والدولي، ومنع الصراعات".

 وكانت اللجنة الأولمبية الدولية، قد أشادت يوم الاثنين 3 نوفمبر/تشرين الثاني، بقرار الأمم المتحدة الذي يعترف باستقلالية الرياضة.

وقال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في بيان: "نرحب بشدة بالقرار باعتباره حدثا تاريخيا في العلاقات بين الرياضة والسياسة".

وأوضح باخ، الذي أمضى فترة كبيرة من مدته التي استمرت 13 شهرا إلى الآن في محاولة صياغة علاقات قوية مع السياسيين حول العالم، أنه "يجب أن نشكل شراكة مع المنظمات السياسية استنادا إلى هذا الاعتراف باستقلالية الرياضة". وأضاف "يمكن للعلاقات الممتازة التي تربط بين الأمم المتحدة واللجنة الأولمبية الدولية أن تشكل في هذا الصدد نموذجا للعلاقات على المستوى الدولي بين اللجان الأولمبية الوطنية وحكوماتها. هذه العلاقات مع الحكومات تتطلب أن تتسم الرياضة دوما بالحياد السياسي".

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية تسعى لتعزيز استقلاليتها لتجنب أي تدخل في شؤون اللجان الأولمبية الوطنية والتي تبسط اللجنة الأولمبية الدولية سلطاتها عليها مع رغبتها في أن تظل هي الوحيدة صاحبة الكلمة العليا عليها. وكانت تمنع الدول من المنافسة في أي دورات أولمبية في حال رؤيتها لأي تدخل حكومي في الأنظمة الرياضية لتلك الدول.

المصدر: RT + "ر-سبورت"