مانشستر سيتي وتسيسكا موسكو في لقاء الأمل الأخير

الرياضة

مانشستر سيتي وتسيسكا موسكو في لقاء الأمل الأخيرتسيسكا موسكو ومانشستر سيتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdb4

سيكون فريقا مانشستر سيتي الإنكليزي، وضيفه تسيسكا موسكو، على موعد في لقاء حاسم، الأربعاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني، في ملعب "الاتحاد"، ضمن الجولة الرابعة لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

وتعتبر هذه المباراة بمثابة الأمل الأخير للمان سيتي وتسيسكا موسكو، لإنعاش آمالهما في التأهل إلى الدور ثمن النهائي للتشامبيونز ليغ، لذا فهي لا تقبل القسمة على اثنين، وبالتالي يحتاج كل من الفريقين إلى الفوز في هذا اللقاء لكي يعود إلى دائرة المنافسة من جديد على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور التالي للبطولة.

وكان فريق مانشستر سيتي قد أهدر فوزا كان في متناوله على تسيسكا موسكو واكتفى بالتعادل معه بهدفين لكل منها في مباراة الذهاب التي أقيمت يوم الثلاثاء 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على أرض ملعب "أرينا خيمكي" بضواحي موسكو، ضمن الجولة الثالثة. 

ويحتل السيتي حامل لقب بطل البريمير ليغ، المركز الثالث في المجموعة الخامسة برصيد نقطتين فقط، بينما يقبع تسيسكا موسكو حامل لقب بطل الدوري الروسي الممتاز، في قاع المجموعة برصيد نقطة يتيمة.

ويتصدر فريق بايرن ميونيخ قائمة المجموعة بالعلامة الكاملة برصيد 9 نقاط، ويستضيف فريق روما الإيطالي في الوقت نفسه على ملعب "أليانز أرينا" بمدينة ميونيخ.

وكان الفريق البافاري قد اكتسح روما في عقر داره (7-1) في مباراة الذهاب في ملعب "الأولمبيكو" بالعاصمة روما، وإن كرر فوزه عليه سيحجز بطاقة العبور إلى الدور ثمن النهائي مبكرا.

وعبّر التشيلي مانويل بيلغريني مدرب مانشستر سيتي عن أهمية المباراة بالنسبة لفريقه بقوله: "المباراة مهمة بالنسبة لنا، لا بديل عن الفوز. لم يحالفنا الحظ في مباراة بايرن، لقد كانت مباراة صعبة على الفريقين، خسرنا في آخر دقيقة .. ولعبنا مباراة ليست جيدة أمام فريق روما الإيطالي، روما كان الأفضل .. في روسيا كنا الأفضل واستحققنا النقاط الثلاثة".

وأضاف بيليغريني: "مجموعة صعبة، أعتقد أنها ستحسم في المباراة الأخيرة أمام روما في إيطاليا، علينا التركيز في المباريات القادمة والفوز في المباراتين على أرضنا، وننتظر ما تفعله بقية الفرق".

وسيفتقد الفريق الإنكليزي لجهود صانع ألعابه الإسباني دافيد سيلفا بسبب الإصابة، إضافة إلى غياب كل من الصربي ألكسندر كولاروف، والمخضرم فرانك لامبارد، والفرنسي إلياكويم مانغالا.

وأشاد المدرب الروسي ليونيد سلوتسكي بقوة خصمه وقلل من أهمية الغيابات في صفوفه، بقوله: "مانشستر سيتي فريق قوي، غياب أي لاعب عنه غير مؤثر بنسبة كبيرة لأن لديه بديل قوي".

وأعرب المدرب الروسي عن أمله في إمكانية الفوز بالمركز الثاني، قائلا: "في الحقيقة، لا أستطيع إجراء مقارنة بيننا وبين باقي الفرق، لأننا في مستوى متأخر عنهم، لعبنا ثلاث مباريات، تعادلنا في لقاء واحد فقط، لكن لدينا فرصة للفوز بالمركز الثاني".

المصدر: RT 

بطولة العالم لألعاب القوى