تقارير: آبل تُجري محادثات من أجل تسويق "آيفون" في إيران

العالم الرقمي

تقارير: آبل تُجري محادثات من أجل تسويق تقارير: آبل في مرحلة محادثات مبكرة من أجل بيع آيفون في إيران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gd26

بعد مرور ما يقرب سنة على بداية تخفيف الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على الصادرات إلى إيران، يقال أن العملاق "آبل" في مرحلة اولية من المباحثات مع طهران لتسويق منتجاته الى هناك.

ووفقا لأشخاص مطلعين على المسألة، فإن كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة آبل يخطبون ود الموزعين الإيرانيين المحتملين ويستقبلونهم في مقر شركة آبل بلندن، مما يمهد الطريق لعمل شبكة تسويق وتوزيع لمنتجات الشركة الامريكية، كما ورد في صحيفة The Wall Street Journal.

وقالت مصادر إن دخول آبل إلى إيران يتوقف على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في المستقبل، لكن الشركة تقوم منذ الآن بالاستعدادات والتحضيرات لحالة رفع العقوبات، وتشير التقارير إلى أن الشركات الغربية الأخرى تفعل نفس الشيء، ولكن العديد من المهتمين في الدخول إلى السوق الإيرانية يتركزون على الأخص في أوروبا، أكثر منهم في أمريكا.

أما بالنسبة لآبل، فتوقعت المصادر إن الشركة تنوي الاعتماد على ما يسمى بـ "تجار التجزئة المميزين"، وليس على متاجر "آبل ستورز" التقليدية، وهي استراتيجية عمل تتعاون فيها الشركة مع المنافذ التي ستتعامل فقط مع منتجات آبل، نفس الطريقة المعمول بها في بعض مناطق أوروبا وآسيا.

ولا يعد دخول هواتف آبل الى ايران خطوة غير مسبوقة، على الأقل في قطاع الهواتف الذكية، فهناك عدد كبيرة من الشركات الآسيوية المشهورة  في هذا المجال تبيع هواتفها بالفعل هناك ورسخت أقدامها بشكل جيد في هذا البلد.

كانت شركة آبل في شهر أغسطس/آب من عام 2013 قد أعلنت أنها ستبدأ بيع منتجاتها إلى العملاء الذين سيذهبون بها إلى إيران.

وهناك اخبار تزعم أن إدارة أوباما تخفف القيود على تصدير الالكترونيات عالية التقنية إلى إيران، لأنها يمكن أن تساعد المتظاهرين والمعارضين على خلخلة النظام الإيراني.

وقد أشار تقرير في عام 2013 إلى أن إيران مثل العديد من البلدان، لدى مواطنيها رغبة كبيرة لاقتناء أجهزة آبل المحظورة هناك.

المصدر: RT + "آبل انسايدر"