إعداد رواد الفضاء في هاواي للرحلة الفضائية إلى المريخ

الفضاء

إعداد رواد الفضاء في هاواي للرحلة الفضائية إلى المريخ التحضير لغزو الكوكب الأحمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcm1

انطلقت في جزر هاواي مؤخرا تجربة وكالة الفضاء الامريكية "ناسا" الخاصة بإعداد الرحلة الفضائية إلى الكوكب الأحمر.

وتم إبقاء 6 أشخاص، هم 3 رجال و3 نساء ، في عزلة تامة على منحدر صحراوي لأحد براكين جزر هاواي، وذلك في ظروف جغرافية تشبه ظروف المريخ.

وتهدف التجربة إلى دراسة المشاكل النفسية والاجتماعية التي يمكن أن يواجهها رواد الفضاء حين سيعيشون في عزلة عن العالم المحيط بهم خلال مدة طويلة.

وقال بروفسور جامعة هاواي، المشرف على المشروع مانوا كيم بينستاد:" يتوجب علينا معرفة كيف يعمل وعي الإنسان وكيف يتطور أفراد الفريق مع مرور الوقت للتكهن في تصرفات رواد الفضاء خلال رحلة فضائية طويلة الأمد".

وقالت صحيفة واشنطن بوست" إن 3 رجال و3 نساء سيبقون لمدة 8 أشهر تحت قبة خاصة واقعة على منحدر بركان "ماونا – لونا" في جزر هاواي. ويسمح لأفراد الفريق بأن يغادروا مسكنهم الدائم للقيام بجولات قصيرة على منحدر البركان، وهم يرتدون أزياء رواد الفضاء.

يذكر أن هذه التجربة هي الثانية ضمن سلسلة التجارب الثلاث المخطط لإجرائها تحت إشراف الباحثين في جامعة هاواي. وكانت التجربة الأولى قد استغرقت 4 أشهر. أما التجربة الثالثة فستستغرق 12 شهرا.

وجدير بالذكر أن وكالة "ناسا" تخطط لتحقيق الرحلة الفضائية المأهولة إلى المريخ بحلول عام 2030.

المصدر:" RT " + "نوفوستي"

توتير RTarabic