العالم يحبس أنفاسه عشية الـ"كلاسيكو" بين الريال وبرشلونة

الرياضة

العالم يحبس أنفاسه عشية الـريال مدريد - برشلونة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcdo

ينتظر الملايين من عشاق الساحرة المستديرة في شتى أرجاء العالم على أحر من جمر "الكلاسيكو" الإسباني بين الغريمين التقليديين ريال مدريد وضيفه برشلونة يوم السبت 25 أكتوبر/تشرين الأول.

وسيكون ملعب "سانتياغو برنابيو" الشهير في العاصمة مدريد، مسرحا لأول كلاسيكو في الموسم الجديد (2014-2015) بين فريقين عريفين يتمتعان بشعبية واسعة في العالم بأسره، ويضمان كوكبة من نجوم العالم، بينهم أغنى وأفضل لاعبو العالم، يقدر مجموع قيمة لاعبي الفريقين أكثر من 1.1 مليار جنيه إسترليني، فمجموع قيمة لاعبي الفريق الملكي يقدر بنحو 590 مليون جنيه إسترليني، بينما تقدر قيمة لاعبي النادي الكاتالوني بنحو 535 مليون جنيه استرليني.

ويدخل ريال مدريد هذه المباراة بمعنويات عالية جدا، منتشيا بفوزه الكبير على فريق ليفربول الإنكليزي في عقر داره بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم الأربعاء الماضي، في ملعب "انفيلد"، في الجولة الثالثة لدوري أبطال أوروبا.

منصة صواريخ الريال الهجومية

ويقود الهجوم المدريدي في هذه المباراة، الثلاثي "الضارب" النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والمهاجم الفرنسي كريم بنزيما، والكولومبي الصاعد جيمس "خاميس" رودريغيز، بينما يغيب عن الـ "بي بي سي" النجم الويلزي غاريث بيل بسبب الإصابة.

الثلاثي المدريدي كريستيانو رونالدو، كريم بنزيما، جيمس "خاميس" رودريغيز

ولكن الهجوم الملكي الذي سجل حتى الآن 30 هدفا في 8 مباريات، سيصطدم بجدار الدفاع الكاتالوني الصلب، ومن ورائه حارسه الجديد التشيلي كلاوديو برافو الذي حافظ على عذرية شباكه هدف حتى الآن في الليغا الإسبانية.  

ويعول عشاق ريال مدريد كثيرا في هذا اللقاء على الملك كريستيانو رونالدو متصدر قائمة هدافي الليغا برصيد 15 هدفا، متقدما بفارق 7 أهداف كاملة عن أقرب مطارديه البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة، ويليهما نجم برشلونة الآخر ليونيل ميسي في المركز الثالث برصيد 7 أهداف.

رونالدو

وأحرز رونالدو "صاروخ ماديرا"، الذي يمر بأفضل أيامه الكروية، 20 هدفا في 13 مباراة لعبها في جميع المسابقات في الموسم الحالي، وفك النجم البرتغالي أخيرا عقدة ملعب "انفيلد" أيضا، وسجل أول هدف له على أرضه، وقاد الفريق الملكي إلى الفوز على الريدز في معقله مع بنزيما الذي سجل ثنائية (3-0) في الجولة الثالثة لدوري الأبطال.

كما كان الدون البرتغالي قاد منتخب بلاده إلى تحقيق فوز ثمين على نظيره الدنماركي بهدف ذهبي سجله في الوقت القاتل في الثواني الأخيرة من المباراة التي جرت بينهما الثلاثاء 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ضمن تصفيات كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" بفرنسا.

ويمني الجمهور المدريدي النفس بأن يصيح النجم الكبير كريستيانو رونال أول من يهز شباك برافو في الليغا ويقود الميرنجي إلى الفوز في الكلاسيكو.

منظومة قواعد برشلونة الدفاعية الهجومية

وفي المقابل، يقدم الفريق الكاتالوني متصدر الليغا برصيد 22 نقطة، أداء رائعا في الآونة الأخيرة بفضل تألق الثنائي ليونيل ميسي وزميله نيمار وانسجامهما، ومن المحتمل أن ينضم إليهما في هذا اللقاء المهاجم الأورغواياني الهداف "المرعب" لويس سواريز الذي تنتهي عقوبته يوم الكلاسيكو، بعد اربعة أشهر من حادثة "عض" المدافع الإيطالي دورجيو كيليني في مونديال البرازيل 2014.

الثلاثي المدريدي في مواجهة الثلاثي الكاتالوني

وسجل فريق برشلونة 22 هدفا في الموسم الحالي، ويحتل المركز الثاني بفارق ثمانية خلف الريال، بينما لم تتلق شباكه أي هدف حتى الآن بفضل حارسه الرائع كلاوديو برافو، وخط دفاعه الصلب هذا الموسم بقيادة قلب دفاعه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو والمدافع الجديد الفرنسي جيريمي ماثيو، بينما اهتزت شباك الملكي تسع مرات في الموسم الحالي في الدوري المحلي.

وسجل الثنائي نيمار وميسي 15 هدفا للبرسا، وهو نفس العدد الذي سجله رونالدو لوحده للميرنجي.

ويمني جماهير النادي الكتالوني النفس بأن يحطم ليونيل ميسي الرقم القياسي للهداف التاريخي لليغا الإسبانية تيلمو زارا، ويحتفل بهدفه رقم 252 في أسوار "سانتياغو بيرنابيو" ملعب غريمه التقليدي ريال مدريد في لقاء "الكلاسيكو" الأول بينهما في الموسم الحالي.

وسجل ميسي حتى الآن 250 هدفا لبرشلونة في الدوري الإسباني، ويحتاج إلى تسجيل ثنائية في شباك غريمه المدريدي كي يصبح الهداف التاريخي لليغا الإسبانية.

خبرة وحنكة أنشيلوتي في مواجهة طموحات انريكي في إثبات الذات

ويشهد "كلاسيكو 2014" حقبة جديدة من المواجهات في تاريخ الفريقين على مستوى المدربين، فقد تولى الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي مهمة تدريب ريال مدريد خلفا للبرتغالي المشاكس جوزيه مورينيو "السبيشل وان" الذي تولى بدوره تدريب تشيلسي الإنكليزي.

كارلو أنشيلوتي ولويس إنريكي

وقاد أنشيلوتي الخبير بدوري الأبطال، بمساعدة من الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان، الريال إلى التتويج باللقب العاشر الذي طال انتظاره كثيرا، وإلى الفوز بكأس ملك إسبانيا على حساب برشلونة بالذات.

أما لويس إنريكي الذي لعب في صفوف ريال مدريد في الفترة (1991-1996) قبل انتقال إلى برشلونة الذي (1997-2004)، فقد استلم مهمة تدريب برشلونة في المركاتو الصيفي الماضي خلفا للأرجنتيني خيراردو "تاتا" مارتينو، بعد أن خرج البلوغرانا من الموسم (2013-2014) خالي الوفاض.

المصدر: RT