مقارنة بين أحدث نظامي تشغيل في العالم "آندرويد لولي بوب" غوغل و "iOS 8" آبل

العالم الرقمي

مقارنة بين أحدث نظامي تشغيل في العالم مقارنة بين أحدث نظامي تشغيل في العالم "آندرويد لولي بوب" و "iOS 8"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gc9y

أعلنت غوغل مؤخرا عن إصدار أحدث نظم تشغيلها "آندرويد لولي بوب"، مواكبة لإصدار غريمها التقليدي آبل لنظام iOS 8، وهنا مقارنة بين النظامين الأحدث في العالم لتشغيل الهواتف المحمولة.

جاء الإصدار الأخير من نظام التشغيل آندرويد باسم "لولي بوب"، وكشفت غوغل عنه تزامنا مع الإعلان عن "فابلت" غوغل "نيكسوس 6"، الذي يهدف إلى المنافسة المباشرة مع جهاز آبل الأخير "آيفون 6 بلاس".

أوجه المقارنة بين النظامين "لولي بوب" و "iOS 8":

1- نظام التنبيهات

صدر لولي بوب مع الكثير من التحسينات في نظام استقبال التنبيهات "notifications"، منها على سبيل المثال إمكانية جديدة للتعامل مع التنبيهات على الشاشة الرئيسية المغلقة، دون الحاجة إلى فتح الشاشة، مع امكانيات حديثة مثل النقر عليها مرتين لفتح التطبيقات المرتبطة بها.

جاءت هذه التحسينات لتنافس iOS8، الذي ظهر بتعزيزات كبيرة في نظام استقبال التنبيهات، مع إمكانيات تخصيص وتغيير الأحجام أكثر مرونة وسهولة للمستخدمين.

2- ملامح الشاشة الرئيسية المغلقة Lockscreen

لولي بوب يتيح للمستخدمين رؤية التنبيهات على الشاشة الرئيسية المغلقة، مع إمكانيات أسهل لفتح الشاشة، وإجراء اتصالات هاتفية واستخدام الكاميرا عليها. أيضا تحسنت وظائف النظام العائد لآبل كثيرا على الشاشة الرئيسية المغلقة، وعلى وجه الخصوص iTunes Radio.

3- تنفيذ العديد من المهام في نفس الوقت 

حاولت آبل أن تقدم السبق في هذا المجال، وتوفير مساحات على الشاشة يمكن فيها تنفيذ العديد من المهام في وقت واحد، إلا أن غوغل لم تتوان أيضا عن تقديم العديد من المميزات الجذابة.

فقد حسنت غوغل كثيرا من إمكانيات تنفيذ العديد من المهام في نفس الوقت، حيث يتيح لولي بوب إظهار بطاقة منفصلة لكل تبويب مفتوح في الجهاز، في حين يتم عرض التطبيقات المفتوحة على الواجهة بشكل دائري، ويمكن تحريكها على جانبي الجهاز لإغلاقها، كما في الإصدارات السابقة من البرنامج.

ومع آبل تم تقسيم الشاشة لتنفيذ الوظائف المتعلقة بتعدد المهام، ومن المتوقع أيضا أن يتم استخدام هذه الميزة في المجموعة المقبلة من الحواسيب اللوحية.

مقارنة بين أحدث نظامي تشغيل في العالم "آندرويد لولي بوب" و "iOS 8"

4- شريط التنبيهات

تغير شريط التنبيهات في لولي بوب بشكل كبير جدا، بالرغم من أنه يعمل تقريبا بنفس طريقة البرنامج السابق، إلا أن التصميمات الخارجية والألوان تغيرت بشكل كامل، علاوة على إضافة ملامح جديدة تتعلق بـ Chromecast.

أما عن شريط التنبيهات في نظام آبل الجديد، فقد لاقى إشادة كبيرة أيضا بين المستخدمين، خاصة مع خيارات التخصيص وتغيير أحجام الأيقونات الجديدة.

5- الأمان

يعتبر هذا أحد أهم المجالات التي تخلفت فيه آندرويد بشكل ملحوظ عن iOS، وربما تكون المقارنة هنا بينهما ليست عادلة، حيث يدعم آندرويد الكثير جدا من مختلف أنواع الأجهزة، ما يسهل على المتسللين والفيروسات اختراقها ببساطة لأسباب تجارية.

ويعد نظام تشغيل غوغل هو المسؤول عن 97% من البرمجيات الخبيثة الخاصة بالهواتف النقالة في العالم، وفقا لبحوث حديثة، وبالتالي فإن المسؤولية بالتأكيد كبيرة على لولي بوب لمعالجة هذا الوضع.

واستهدفت غوغل هذه المسألة على وجه الخصوص في إعلانها عن آندرويدها الجديد، حيث أضافت ميزة جديدة تتيح للمستخدمين فتح هواتفهم الذكية فقط عند تواجدها في مدى قريب من جهاز آخر يكون موثوقا به بالنسبة للمستخدمين، على سبيل المثال الساعة الذكية، ما يربط الجهازين معا ويصعب الطريق على المتسللين.

أما عن ريادة آبل في هذا القسم، فهي ببساطة آمنة بطريقة لا يرقى إليها الشك، وفرص غوغل لتضييق الفجوة في المستقبل القريب بينها وبين آبل من هذه الناحية فهي تقريبا "صفر".

6- عمر البطارية

هذه هي نقطة القوة الرئيسية لنظام آندرويد، وبالتأكيد تزداد القوة بالمقارنة مع أجهزة آبل، وذلك لأن أجهزة آيفون على وجه الخصوص ارتبطت منذ فترة طويلة بعمر البطارية الفقير على مر السنين، وعلى الرغم من محاولات آبل المستمرة لتحسين هذا الوضع في iOS8، إلا أن آيفون 6 لم يقدم شيئا متميزا في هذا القسم.

على النقيض من ذلك، أضافت غوغل إعدادا جديدا لتوفير طاقة البطارية في لولي بوب، والتي سوف توفر ما يصل إلى 90 دقيقة من الاستخدام الاضافي لكل مرة شحن. لذلك يبدو من المرجح أن الذين يرغبون في التمتع بعمر أطول للبطارية سيجدون ذلك بشكل أفضل من خلال آندرويد.    

7- الأداء

وفقا للتقارير، فإن آندرويد "لولي بوب" لا يتفوق على آندرويد "كيت كات" في اختبارات السرعة.

ونفس الأمر فيما يتعلق بالمقارنة بين 8 iOS و iOS 7.

8- أجهزة التلفاز

لولي بوب يدعم نظام تشغيل منتج جديد لم يكن متوقعا من قبل المحللين وهو Nexus Player، ونتيجة لذلك، تم دمج آندرويد لأجهزة التلفاز، أوAndroid TV، مع لولي بوب لتوفير قدر كبير من وظائف الترفيه.

أما عن آبل، فنظام التشغيل iOS 8 يشتمل بالفعل على دعم لأجهزة التلفاز، أوApple TV، والتي تقدم ميزات مشابهة للغاية مع Nexus Player، ولكن بطبيعة الحال أكثر رسوخا.

المصدر : RT + "فاليو ووك"