موسكو: تصريحات الناتو بشأن الخطر الروسي تخرج عن حدود العقلانية

أخبار العالم

موسكو: تصريحات الناتو بشأن الخطر الروسي تخرج عن حدود العقلانيةالخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gc3p

قالت الخارجية الروسية الثلاثاء 21 أكتوبر / تشرين الأول إن تصريحات نائب الأمين العام لحلف الناتو ألكسندر فرشباو تخرج عن حدود العقلانية.

وأضافت الخارجية أن التصريحات بعيدة عن الأخلاق الدبلوماسية وتظهر مدى حقيقة تقويض الحلف للثقة في أوروبا.

وكان فرشباو ساوى بين ما وصفه بالخطر الروسي في الأزمة الأوكرانية وتهديد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتابع بيان الوزارة قائلا إن سبب مواصلة الناتو محاولاته تأليب الرأي العام العالمي هو مخاوف الحلف من فعالية مساهمة روسيا في الجهود الدولية الرامية إلى حل الأزمة في أوكرانيا، ودعمها للأجندة الإيجابية في العلاقات الدولية على وجه العموم. 

ألكسندر فرشباو

هذا وأشارت الخارجية الروسية إلى أن تصريحات فرشباو حول "المساواة" بين "تصرفات روسيا في أوكرانيا" والمخاطر المحدقة بالأمن الدولي بسبب نشاطات "الدولة الإسلامية" عبارة عن "تشويه بدائي للواقع" ودليل على تمسك الولايات المتحدة وحلفائها في الناتو بالمعايير المزدوجة في تحقيق مخططاتهما الجيوسياسية.

ولفت بيان الوزارة إلى أن النداءات إلى حتمية التزام الدول الأخرى بالمبادئ الأساسية للعلاقات الدولية تأتي "على لسان ممثل منظمة أهملت مرارا ميثاق الأمم المتحدة"، ناهيك عن أن العقيدة العسكرية لإحدى الدول الرائدة في الحلف، ألا وهي الولايات المتحدة، تنص على حق واشنطن في استخدام القوة بصورة أحادية الجانب لحماية مصالحها.

وبهذا الخصوص أشار البيان إلى أن من أدلة خطورة سعي الدول الغربية للعمل انطلاقا من مواقف التعالي والاستثنائية والهيمنة تبعات التدخلات العسكرية في العراق وليبيا وأفغانستان، حيث لم يؤد الوجود الأجنبي المطول تحت مظلة الناتو إلى تقليص التهديدات المتمثلة في الإرهاب وتهريب المخدرات، بل إلى تضاعف هذه التهديدات.

المصدر: RT + موقع وزارة الخارجية الروسية

فيسبوك 12مليون