المستوطنون الإسرائيليون يقتحمون الأقصى و"فتح" تحذر من تقسيمه

أخبار العالم العربي

المستوطنون الإسرائيليون يقتحمون الأقصى  وجنود إسرائليون يلتقطون صور قرب في الحرم القدسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gc2b

عاود المستوطنون الإسرائيليون صباح الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الأول اقتحامهم للمسجد الأقصى مدعومين بعناصر الوحدات الخاصة بالشرطة الاسرائيلية عبر باب المغاربة.

وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) بأن "مجموعات المستوطنين نفذت جولات استفزازية في باحات ومرافق المسجد"، مؤكدة تواجد عدد ملحوظ من المصلين المرابطين، وحُرّاس المسجد وسدنته، لمنع أي محاولة من المستوطنين، لإقامة طقوس خاصة بهم في ساحاته.

من جانبها، واصلت الشرطة الاسرائيلية المتمركزة على البوابات الرئيسية الخارجية للمسجد الأقصى إجراءاتها المشددة بحق المصلين من فئة السيدات والشبان، وقامت باحتجاز بطاقاتهم الشخصية إلى حين خروج أصحابها منه.

فتح تحذر من عواقب سن قانون لتقسيم الأقصى 

إلى ذلك رفض المجلس الثوري لحركة "فتح" في بيانه الختامي لدورة 14 في مقر الرئاسة بمدينة رام الله أي قانون سيطرح لتقسيم الحرم القدسي محذرا من العواقب الوخيمة التي ستتكبدها المنطقة بأسرها في حال حدوث ذلك.

يأتي ذلك في سياق رد الجانب الفلسطيني على دعوات جماعات دينية يهودية للكنيست إلى التصويت على مشروع قرار لتقسيم المسجد الأقصى، تحت شعار حق المساواة في العبادة بين المسلمين واليهود.

وقال البيان إن المجلس يعتبر "أن أي قانون سيطرح لتقاسم الحرم القدسي والسماح لليهود بالصلاة فيه، باطل وفق القانون الدولي، وهي خطوة ستُفجّر المنطقة برمتها." مطالبا "الدول العربية والإسلامية كافة بنصرة القدس والأقصى، ودعم قدرة الفلسطينيين على الصمود والثبات والمقاومة، ووقف حالة اللامبالاة أو الإدانة اللفظية" وفق البيان.

كما جرم المجلس الثوري لحركة فتح "بالخيانة العظمى كل من يُسرّب أي عقار من عقارات القدس باعتبارها وقفاً إسلامياً ووطنياً، ودعا القضاء والسلطة وأجهزتها إلى ردع أي إجراءات بهذا الشأن.

تعليق مراسلتنا في رام الله

المصدر: RT + "وفا"