العاهل الأردني: داخل الإسلام حرب أهلية بين قوى الاعتدال والتطرف

أخبار العالم العربي

العاهل الأردني: داخل الإسلام حرب أهلية بين قوى الاعتدال والتطرفالعاهل الأردني عبد الله الثاني - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gc28

اعتبر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن حربا أهلية تدور داخل الإسلام بين قوى الاعتدال والتطرف.

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني عن الملك عبد الله الثاني قوله خلال لقاء جمعه الاثنين 20 أكتوبر/تشرين الأول بعدد من النواب الأردنيين "اليوم هناك حرب أهلية داخل الإسلام، لكن للأسف نحن كعرب ومسلمين لم نشعر لغاية الآن بخطورة هذا الوضع"، مشيرا إلى أن التطرف لا يقتصر على الإسلام، بل يقابله تطرف في سياسة إسرائيل.

وأوضح العاهل الأردني "هناك تطرف إسلامي وأيضا في المقابل يوجد تطرف صهيوني. واذا ما أرادت كل الأطراف الإقليمية والدولية محاربة هذا الأمر، فلا يمكن القول أن هناك فقط تطرفا إسلاميا بل يجب الاعتراف بوجود تطرف في جميع الجهات"، مضيفا "على الجميع أن يدركوا أن المشكلة هي بين الاعتدال والتطرف، الأمر الذي يتطلب من الجميع تحديد موقفه بين نهج الاعتدال والتطرف، وهو أمر لا يحتمل موقفا رماديا".

وشدد الملك عبد الله الثاني على أن الحرب على الإرهاب ستستمر لمدة طويلة، وربما تمتد إلى 10 أو 15 عاما.

وأكد العاهل الأردني أن مشاركة بلاده في الحرب على الإرهاب إلى جانب دول شقيقة وصديقة يصب في حماية مصالح المملكة وتعزيز أمنها، مضيفا أن "الأردن يعمل ضمن تحالف معتدل عربي إسلامي وبمساعدة دول أخرى لمواجهة هذا الخطر، والجميع اليوم بحاجة الأردن وجهوده ليسير الوضع في الاتجاه الصحيح".

المصدر: RT + " أ ف ب"