مدفيديف: قد تشغل دول أخرى مواقع أوروبا في السوق الروسية

مال وأعمال

مدفيديف: قد تشغل دول أخرى مواقع أوروبا في السوق الروسيةرئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gbl1

أعرب رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف عن اعتقاده بأن شركاء آخرين لروسيا قد يشغلون مواقع الأوروبيين في السوق الروسية في ظروف العقوبات الغربية.

ولفت مدفيديف في حوار مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية إلى أن روسيا لا تسعى إلى ذلك، ويمكن تسوية الوضع من حيث المبدأ، داعيا الدول الأوروبية إلى العودة لأرض الواقع وتبني موقف عقلاني.

وفيما يتعلق بفرض قيود على استيراد بعض المنتجات من دول الغرب، لم يستبعد مدفيديف أن يكون ذلك قد شكل ضربة جزئية لمصالح بعض رجال الأعمال الألمان، لكنه رأى أن هذه المشكلات ليست كبيرة.

كما أعرب مدفيديف عن ثقته بأن روسيا ستتمكن من إيجاد بديل في دول أخرى لمعدات النفط والغاز التي كانت تستوردها من أوروبا والولايات المتحدة، كاشفا عن أن شركات الطاقة الروسية بدأت بإجراء مباحثات مع شركات تصنيع المعدات في دول كالصين، وذلك بعد العقوبات الغربية التي حظرت على الشركات الأوروبية والأمريكية التعاون مع شركات الطاقة الروسية الكبرى لاستغلال مكامن النفط والغاز في الجرف القاري الروسي من القطب الشمالي.

مدفيديف تناول أيضا خلال حديثه مع القناة الأمريكية، المنظومة المالية العالمية، وقال إن وجود عملة واحدة قوية هي الدولار غير كاف لدعم الاستقرار المالي العالمي.

وقال مدفيديف في هذا الصدد: " أريد القول على الفور بأننا لسنا ضد الدولار وأعتقد أن الصين كذلك، لكننا نرى أن المنظومة المالية العصرية يجب أن تكون أكثر توازنا، وفي حال هبطت أي عملة، فيمكن تعويضها بعملة أخرى في سلة عملات الاحتياط العالمية، واعتقد وتصوراتي لم تتبدل منذ عام 2008، أعتقد أن العدد الطبيعي لعملات الاحتياط التي ستشكل مستوى معينا للاستقرار المالي العالمي، هو ست أو سبع عملات تشمل الدولار واليورو والجنية الاسترليني، ولا يستبعد اليوان أيضا، ونحن فكرنا أيضا بالروبل ولكن هذه أفكار للمستقبل، اعتقد أن هذه منظومة مالية أكثر عدلا".

المصدر: RT + "تاس"