السلطات البريطانية تحجب لوحة غرافيتي للفنان بانكسي بتهمة الدعاية للعنصرية

الثقافة والفن

السلطات البريطانية تحجب لوحة غرافيتي للفنان بانكسي بتهمة الدعاية للعنصريةلوحة غرافيتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gank

تم حجب لوحة غرافيتي (الكتابة على الجدران) للفنان التشكيلي البريطاني بانكسي في جدار أحد المباني في مدينة كلاكتون - أون – سيتي البريطانية.

وجرى ذلك بعد أن وردت إلى بلدية المدينة شكاوٍ تدعي أن لوحته الفنية تحمل طابعا عنصريا.

ورسمت في اللوحة 5 حمامات ولافتات كتبت عليها:" لا مكان هنا للمهاجرين" و "ارجعوا إلى افريقيا". وظهرت لوحة الغرافيتي هذه في ليلة اليوم الذي تجري فيه الانتخابات المحلية. وتم الإعلان عن إجراء تلك الانتخابات التكميلية بعد انتقال عضو في البرلمان المحلي من حزب المحافظين إلى حزب الاستقلال الذي يدعو إلى تشديد السياسة في مجال الهجرة.

وقال ممثل عن مجلس النواب المحلي إن السلطات لم تكن على علم بأن الفنان بانكسي الشهير هو الذي رسم لوحة غرافيتي هذه.

وقالت صحيفة "ذي تلغراف" إن لوحة الغرافيتي تقدر بـ 400 ألف جنيه استرليني.

وفي الاول من اكتوبر الجاري ظهرت على جدار أحد المباني في ميناء فولكستون لوحة غرافيتي جديدة بريشة الفنان الشعبي بانكسي. وتظهر في اللوحة سيدة مسنة تتألم في منصة خالية من تمثال. ونصبت السلطات فورا أمام لوحة الغرافيتي هذه عوارض بلاستيكية شفافة لحمايتها.

يذكر أن باكسي هو فنان تشكيلي شعبي لم يتم لحد ألآن الكشف عن هويته الشخصية. وبدأت تظهر لوحات الغرافيتي الموقعة باسمه في شوارع المدن البريطانية منذ مطلع التسعينات. وتقدر أعمال بانكسي بملايين الدولارات، الأمر الذي يزيد من سعر المباني التي رسمت على جدرانها لوحات غرافيتي.

المصدر:" RT " + "لينتا. رو"

أفلام وثائقية