الفلسطينيون يلجأون للمنظمات الدولية لإجبار اسرائيل على وقف الاستيطان

أخبار العالم العربي

الفلسطينيون يلجأون للمنظمات الدولية لإجبار اسرائيل على وقف الاستيطان من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gaez

قال مسؤول فلسطيني يوم الثلاثاء 30 سبتمبر/ أيلول إن استمرار النشاط الاستيطاني لا يترك أي خيار للقيادة الفلسطينية سوى التوجه للمنظمات الدولية لإجبار اسرائيل على وقف الاستيطان.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث بإسم الرئاسة لـ"رويترز" ردا على اقتحام مستوطنين يهود لعدد من المباني في بلدة سلوان " لا خيار أمامنا سوى التوجه إلى المنظمات الدولية لمحاسبة اسرائيل وإجبارها على وقف نشاطاتها الاستيطانية".

وقال مركز "معلومات وادي حلوة" في بيان له إن "جمعية ألعاد الإستيطانية استولت على 23 شقة سكنية في وادي وحارة بيضون في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى".

وأضاف البيان أن "قوات الاحتلال برفقة مستوطني جمعية ألعاد الإستيطانية، اقتحموا عند الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليلة الماضية بلدة سلوان، وبعد الانتشار الواسع في أحيائها وحاراتها شرعوا بالإستيلاء على المنازل الخالية من سكانها باستثناء أحد المنازل الذي تم إخلاء سكانه عنوة".

وأشار المركز في بيانه إلى حدوث عمليات نقل لملكية بعض هذه العقارات بشكل مستتر، مؤكدا أن عملية نقل الملكية تلك غير شرعية.

وقال أحمد الرويضي مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس في اتصال هاتفي مع رويترز إنه "مع عملية الإستيلاء الجديدة، وهي الأكبر منذ العام 1991، يرتفع عدد البؤر الإسيتطانية في سلوان إلى 47 بؤرة".

وأضاف "هناك 7000 مواطن يسكنون في سلوان يريد الاسرائيليون أن يطردوهم إما بالشراء أو استخدام القانون، هناك قضايا أمام المحاكم تحت حجج مختلفة لإخلاء الناس من منازلها والناس بحاجة إلى مساعدة لتوفير مقومات الصمود لها".

ودعا الرويضي الجميع إلى تحمل مسؤولياته وتقديم المساعدة لسكان القدس، وقال: "هناك عدوان على القدس وهذا العدوان أخطر من العدوان الذي يحدث في غزة، ...إن الجميع مسؤولون عما يجري في سلوان والقدس".

المصدر: RT + "رويترز"

الأزمة اليمنية