بالفيديو.. حتى خيبة ظن الأنثى ناعمة وتبعث على الأمل

مجتمع

بالفيديو.. حتى خيبة ظن الأنثى ناعمة وتبعث على الأملحتى خيبة ظن الأنثى ناعمة وتبعث على الأمل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ga9o

أجرى ناشطان تجربة تحاكي وسائل التواصل بين الجنسين وطرق التعارف عبر الانترنيت في الآونة الأخيرة، وخيبة الظن التي قد يتعرض لها هو أو هي بسبب الاختلاف بين الصورة بالبروفايل وصاحبه.

ففي أحد الفيديوهات تظهر فتاة تعاني من الوزن الزائد جالسة بانتظار شبان تواصلوا معها وأعربوا عن رغباتهم بلقائها، بعد أن شدت اهتمامهم بصورة تبدو فيها حسناء رشيقة وممشوقة القوام.

لكن المعجبين بالشابة سرعان ما تحولوا إلى غير معجبين بها، واختلقوا الأعذار لإنهاء اللقاء سريعا، باستثناء شاب واحد ظل يجالس الفتاة إلى أن كشفت له أن الأمر عبارة عن تجربة اجتماعية، وأنه الوحيد الذي كان لطيفا معها، ليرد الشاب بأنه يحب أن يكون لطيفا مع الناس.

أما الفيديو الثاني، حيث يؤدي مشارك في التجربة دور شاب سمين فبدا أقل حدة من سابقه، إذ لم تجد الفتيات غضاضة في مواصلة الحديث مع الشاب وإن ظهر كمخادع، حتى أن إحدى الفتيات سألته عن حقيقة صورته في البروفايل الخاص فرد بأنها قديمة وتعود لـ 3 سنوات.

الملفت أن الفتيات تقبلن الشاب السمين وأبدين رحابة صدر أكثر، ولم يرفضن دعوته للاستمرار في التواصل، حتى أن إحداهن لم تبخل عليه بقبلة، قال الشاب إثرها بأنه توجس من أن تؤدي إلى مسح الماكياج عن وجهه ويُفتضح أمره قبل الأوان.

وعلى الرغم من أن التسجيلين رُفعا على موقع الـ "يوتيوب" في اليوم نفسه، إلا أن الفيديو حيث تؤدي الممثلة دور الفتاة السمينة حصد 3,1 مليون مشاهدة، فيما لم يستقطب الفيديو الثاني أكثر من مليونين.

المصدر: RT + "يوتيوب"