بالفيديو.. هل يحدد جنس الضحية ما إذا كان العنف عنفا؟

مجتمع

بالفيديو.. هل يحدد جنس الضحية ما إذا كان العنف عنفا؟هل يحدد جنس الضحية ما إذا كان العنف عنفا؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ga4z

نشر أحد الناشطين فيديو يظهر فيه شاب وهو يضرب صديقته على مرأى ومسمع من الاشخاص في شارع يعج بالمارة، فتفاعل بعض هؤلاء مع الموقف بالتدخل سريعا للدفاع عن الفتاة ولإبعاد الشاب عنها.

غير أن هذا التسجيل لم يكن سوى تمثيلا لمشكلة اجتماعية متمثلة بالعنف الذي تتعرض له المرأة، سيما وأن التسجيل يبدأ بنتيجة إحصاءات كشفت أن 1,3 مليون امرأة تتعرض سنويا للعنف على يد شريك الحياة.

أبدى بعض الأشخاص ممن تطوعوا للدفاع عن الضحية الضعيفة حماسا كبيرا لذلك، لدرجة أن بعضهم لم ينصت لتوضيح الشاب، وهو يشير إلى الكاميرا بأن الأمر عبارة عن تجربة، وظلوا يصرخون في وجهه، حتى أن أحدهم هدده بالسجن.

استمرت التجربة لكن على نحو آخر، لتتقمص الفتاة شخصية المرأة المستبدة وراحت تكيل اللكمات لصديقها الذي أدى دوره مشارك ثالث في الفيديو، علما أن التجربة استندت على عامل الغيرة التي تسببت بالعنف في كلتا الحالتين.

هنا اختلفت الصورة بشكل كبير، ليتعامل المشاة مع ضرب الفتاة لصديقها على أنه مشهد هزلي، فتراوحت ردود الأفعال بين عدم الاكتراث والدهشة العابرة، فيما بدا وأن بعض المشاة رأوا في هذا المشهد الغريب شيئا مسليا أثار ابتسامات التهكم على الشاب الخانع وربما الشماتة به، حتى أن أحد هؤلاء ساعد الفتاة في مهمتها.

انتهى الفيديو الذي تبين أن الهدف منه تسليط الضوء على العنف الذي تمارسه المرأة كذلك ضد الرجل، انتهى كما بدأ بالإشارة إلى الأرقام، وإلى أن رجلا واحدا يتعرض للعنف على يد شريكة حياته كل 37 ثانية، وإن كان الرجال لا يعلنون عن ذلك بسبب الإحراج الذي يسببه لهم هذا الأمر.

المصدر: RT + "يوتيوب"