15 قتيلا في تجدد الاشتباكات القبلية جنوب ليبيا

أخبار العالم العربي

15 قتيلا في تجدد الاشتباكات القبلية جنوب ليبيا من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/758986/

أفادت وسائل إعلام ليبية يوم الأحد 21 سبتمبر أيلول بمقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة 30، في اشتباكات قبلية بين التبو والطوارق في بلدة أوباري جنوب البلاد.

وكانت الاشتباكات قد توقفت، السبت، استجابة لهدنة بين الطرفين بعد توسط مجلس حكماء منطقة الزنتان.

وأكدت التقارير أن عشرات الأسر غادرت منازلها استمرارا لمسلسل النزوح الذي تعاني منه بلدة أوباري منذ أيام بسبب القصف العشوائي.

كما أفاد شهود عيان أن البلدة تعاني من انقطاع تام للكهرباء والاتصالات لليوم الثالث على التوالي.

وطالب مجلس النواب بطبرق، في بيان له، الأطراف المتنازعة في أوباري بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار، مضيفا أن المجلس شكل لجنة من نواب المنطقة الجنوبية للتدخل وإيجاد حل للمشكلة بين الطرفين المتنازعين.

ويشهد الجنوب الليبي بين الحين والآخر اشتباكات قبيلة، لا سيما وأن المنطقة تضم قبائل عربية وغير عربية.

والطوارق، أو أمازيغ الصحراء، هم قبائل من الرحل والمستقرين يعيشون في صحراء الجزائر، ومالي، والنيجر وليبيا وبوركينا فاسو، وهم مسلمون سنة.

ولا توجد أرقام رسمية حول تعداد الطوارق في ليبيا، إلا أن بعض الجهات تقدرهم بما بين 28 و30 ألفا من أصل تعداد ليبيا البالغ حوالي 6.5 مليون نسمة.

أما التبو فهي قبائل تعيش في غالبيتها بتشاد والسودان النيجر وجنوب شرقي ليبيا لعبوا دورا كبيرا أثناء ثورة 17 فبراير التي أدت لخلع  معمر القذافي.

ومنذ قتل القذافي لم تشهد البلاد حكومة مركزية تمسك بزمام الأمور واندلعت الفوضى والمعارك بين مختلف أطياف المجموعات المسلحة الموجودة على أرض ليبيا والتي شاركت بأحداث فبراير / شباط.

المصدر : RT + إيتار تاس