أستراليا.. اعتقال أشخاص خططوا لاستعراض في قطع الرؤوس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/758656/

اعتقل 15 شخصا يشتبه بتورطهم في التخطيط لعمليات قتل لصالح "الدولة الاسلامية" على أراضي أستراليا، بينها عملية ذبح مدني أمام عدسات الكاميرات .

وتم اعتقال المتورطين في عملية أمنية هي الأضخم في تاريخ البلاد شارك فيها أكثر من 800 شرطي ورجل أمن وتضمنت مداهمات فجر الخميس 18 سبتمبر/أيلول في ضواحي سيدني وبريزبين في ولايتي كوينزلاند ونيوساوث ويلز، وذلك بعد أسبوع من رفع كانبيرا مستوى التحذير من الخطر الإرهابي المتمثل في مسلحين أستراليين قاتلوا في صفوف "الدولة الاسلامية".
 
وأعلن رئيس الوزراء توني أبوت أن قرار إجراء العملية جاء بعد اعتراض رسالة "أسترالي يتبؤ مرتبة عالية على ما يبدو في تنظيم الدولة الاسلامية، يحض فيها شبكات الدعم في أستراليا على تنفيذ عمليات قتل علنية على الأراضي الأسترالية".
 
وقال إن "المسألة لا تقتصر إذا على الشبهات بل ثمة نية، وهذا ما حمل الشرطة وأجهزة الأمن على اتخاذ قرار بالتحرك".

من جانبه أكد قائد الشرطة الفدرالية أندرو كولفين أن "المجموعة التي نفذت العملية ضدها كانت تنوي، وباشرت بالتخطيط لتنفيذ أعمال عنف هنا في أستراليا.. وكانت تتضمن بصورة خاصة هجمات عشوائية على مدنيين".
 
وأفادت شبكة "ايه بي سي" التلفزيونية العامة بأن المشتبه بهم كانوا يعتزمون خطف مدني في سيدني ولفه بعلم تنظيم "الدولة الاسلامية" وقطع رأسه أمام عدسات الكاميرات.

هذا وتقدر أجهزة الأمن الأسترالية عدد الأستراليين الذين يقاتلون في صفوف الجهاديين في العراق وسورية بنحو 60 شخصا، بالإضافة إلى حوالي 100 يقدمون دعما نشطا للتنظيمات المتطرفة من داخل البلاد.

المصدر: RT + "أ ف ب"