مقتل 4 من قادة تنظيم "الدولة" بغارة جوية و6 عراقيين بمفخخة بالرمادي

أخبار العالم العربي

مقتل 4 من قادة تنظيم معارك في العراق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/758613/

أكد مصدر طبي عراقي مقتل 5 من تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم 4 من قادته، في غارة يعتقد أنها أمريكية على ناحية برطلة شرق مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمال العراق.

وقال طبيب في المستشفى الجمهوري بمدينة الموصل إن المستشفى "تسلم خمسة قتلى من أفراد تنظيم الدولة الإسلامية  بحسب من سلموا الجثث". وأوضح أن "4 من القتلى هم من قادة التنظيم، وأحدهم يدعى يونس ذنون".

مقتل 6 عراقيين بتفجير انتحاري في الرمادي

في حادث أمني آخر أعلن قائد شرطة محافظة الأنبار غرب العراق، اللواء أحمد صداك الدليمي، مقتل 6 مدنيين وإصابة 14 آخرين بجروح بتفجير سيارة مفخخة استهدف نقطة أمنية شمال مدينة الرمادي مركز المحافظة، فيما قتل 12 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية و3 مدنيين باشتباكات مع الجيش في الفلوجة، بحسب مصدرين عسكري وطبي.

وقال الدليمي إن "انتحاريا كان يقود سيارة مفخخة فجر نفسه بالقرب من نقطة أمنية على جسر استراتيجي في منطقة البوفراج شمال مدينة الرمادي"، مضيفا إن التفجير الانتحاري أسفر عن مقتل 6 مدنيين وإصابة 14 آخرين بجروح مختلفة كانوا بالقرب من مكان التفجير"، كما انهارت أجزاء من الجسر الحيوي الذي يربط مدينة الرمادي بالخط السريع الدولي شمالا.

من جهة أخرى، أعلن قائد عمليات الأنبار الفريق رشيد فليح أن "قوة من الجيش العراقي بإسناد طيران الجيش قامت بصد هجوم لعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية على موقعين عسكريين على أطراف مدينة الفلوجة، وهما معسكر المزرعة بالإضافة إلى نقطة تفتيش تتحصن بها قوات الجيش شمال شرق المدينة".

وأضاف فليح أن قوات الجيش قتلت 12 عنصرا من التنظيم ودمرت 3 عجلات تابعة له تحمل رشاشات ثقيلة، بالإضافة إلى تدمير كميات من الأسلحة والعتاد التي يمتلكها التنظيم شمال مدينة الفلوجة.

في سياق متصل، أوضح قائد عمليات الأنبار أن عناصر التنظيم فخخوا منزل المستشار في وزارة الدفاع العراقية الفريق مرضي المحلاوي وقاموا بتفجيره عن بعد في مدينة القائم، ما أدى إلى تدمير المنزل بالكامل من دون وقوع خسائر بشرية. وأضاف فليح إن عناصر التنظيم فجروا أيضا نحو 10 منازل في القائم تعود ملكيتها لمسؤولين عسكريين وشيوخ عشائر ومدنيين موالين للقوات الحكومية.

وفي وقت سابق، تمكنت قوات البيشمركة بمساندة الطائرات الأمريكية من فرض سيطرتها على قرى عدة بمدينة الموصل شمال العراق، كما أعلنت القوات مقتل ما يسمى بـ"القائد العسكري" لتنظيم الدولة الإسلامية بولاية نينوى، مشيرة إلى أنها تستعد لشن عملية عسكرية واسعة النطاق تهدف إلى استرجاع قضاء الحويجة التابع لمحافظة كركوك من أيدي عناصر التنظيم.

وقال القائد الميداني لقوات البيشمركة في المنطقة العميد أحمد آزاد إن "قوات البيشمركة تمكنت، مساء أمس، خلال عملية في محور الخازر شرق الموصل من قتل القائد العسكري لتنظيم الدولة الإسلامية بولاية نينوى أبو عبد الله المكني.
وأضاف آزاد أن "الطائرات الأمريكية بدأت بقصف مواقع عناصر التنظيم في قرية حسن شام التي تبعد قرابة 15 كيلومترا عن مركز ناحية برطلة شرق الموصل، لتبدأ قوات من الفرقة الرابعة والخامسة من البيشمركة بعد ذلك بساعتين الهجوم برا، وتمكنت من السيطرة على قرى حسن شام وحسار وسيودينان وقرى أخرى في المنطقة".

كذلك، لفت آزاد إلى أنه أُلحقت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات بعناصر تنظيم الدولة الإسلامية، مشيراً إلى أن "عناصر التنظيم خلفت وراءها عددا من الجثث وعجلات مدمرة".

المصدر: RT + الأخبار + الأناضول

الأزمة اليمنية