"تويتر" مسرحا لتصريحات وانتقادات بين خامنئي والخارجية الأمريكية

أخبار العالم

بساكي والخامنئي على التويتر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/758414/

غرد المرشد الأعلى علي خامنئي بانتقادات ضد واشنطن لاقت بعضها ردا صحفيا من وزير الخارجية جون كيري، وبعضها الآخر تغريدات من الناطقة جين بساكي، ليتحول التويتر الى مسرح تصريحات رسمية.

وجاءت التغريدة الأولى من خامنئي الاثنين 15 سبتمبر/أيلول لتقول إن "تصريحات المسؤولين الأميركيين حول تشكيل ائتلاف لمواجهة داعش هي تصريحات فارغة وسطحية ومنحازة".

ولحقها بتغريدة أخرى اعتبر فيها أن "هناك الكثير من الأدلة التي تظهر الإدعاءات والتصرفات المتناقضة والخاطئة للولايات المتحدة حول داعش ودعوتها لإيران للانضمام إلى هذا التحالف".

ورفض وزير الخارجية الأميركي كيري الزج به إلى هذه الساحة، قائلا في رد على سؤال أحد الصحفيين في باريس حول التصريحات الإيرانية: "لن أخوض في الشد والجذب. لا أريد أن أفعل ذلك. بصراحة لا أعتقد أنه أمر بناء". 


إلا أن تغريدات المرشد الأعلى استمرت، حيث قال إن "الأفعال التي كسرت ظهر داعش في العراق لم تكن من قبل الولايات المتحدة بل من الجيش والقوات الشعبية العراقية"، موضحا أن "خلافنا حول مساعدة إيران للولايات المتحدة ازاء داعش يأتي انطلاقا من أن الولايات المتحدة نفسها انخرطت في خلق ونشر الإرهاب" في المنطقة.

فجاء رد واشنطن الرافض لهذا الاتهام على لسان الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركي جين ساكي هذه المرة اذ كتبت بعد ساعتين على صفحتها إن "داعش يشكل تهديدا جديا لإيران مثلما يشكل تهديدا لكل دولة أخرى في المنطقة".

وأضافت أنه بغض النظر على نفي إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما الرسمي وجود تعاون مع طهران في العراق، إلا أنه "ليس سرا أننا تناقشنا مع إيران حول جهود مواجهة داعش في العراق على هامش محادثات مجموعة 5+1 حول القضية النووية"، مستطردة: "نحن لم ولن ننسق عسكريا مع إيران". 


وفي آخر تغريدة لها كتبت بساكي :"قد تكون هناك فرصة أخرى في المستقبل لبحث العراق مع إيران" وذلك لإبقاء الباب مفتوحا على ما يبدو أمام التعاون مع طهران في محاربة "الدولة الاسلامية".

من جهته، وعندما سُئل كيري عن تصريحات إيران حول طلب واشنطن مساعدتها في مواجهة داعش، رد قائلا: "ليست لدي فكرة عن أي عملية مشتركة استخلصوها من أي مناقشة ربما تكون حدثت أم لا.. لا ننسق مع إيران وهذا أمر نهائي".


هذا ولم يشر أي من الجانبين صراحة في الـ"تويتر" الى أنهما يخاطبان بعضهما البعض غير أن توارد التغريدات خلال ساعات أثار انتباه المتابعين السياسيين على الموقع الإلكتروني.

المصدر: RT + "الشرق الأوسط"