الأسد: ما يجري في سورية والمنطقة جعل مكافحة الإرهاب أولوية لدى المجتمع الدولي

أخبار العالم العربي

الأسد: ما يجري في سورية والمنطقة جعل مكافحة الإرهاب أولوية لدى المجتمع الدوليالرئيس السوري بشار الأسد والمبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/757914/

أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا أن ما تشهده سورية والمنطقة جعل مكافحة الإرهاب أولوية لأنه بات الخطر الأكبر الذي يهدد الجميع.

وأضاف الأسد خلال اللقاء يوم الخميس 11 سبتمبر/ أيلول في دمشق، أن أي تقدم في مجال مكافحة الإرهاب من شأنه أن يسهم في دعم المصالحات الوطنية التي نجحت حتى الآن في العديد من المناطق لتشكل نقطة انطلاق نحو حوار سوري – سوري شامل.

وأعرب عن استعداد الحكومة السورية لمواصلة العمل مع المبعوث الدولي وتقديم الدعم والتعاون اللازمين لإنجاح مهمته بما يحقق مصلحة الشعب السوري في الوصول إلى حل يضمن الخلاص من الإرهاب والقضاء على تنظيماته بمختلف مسمياتها.

دي ميستورا: يجب مواجهة المجموعات الإرهابية مع حلول سياسية للأزمة السورية

شدد المبعوث الأممي الجديد إلى سورية ستيفان دي ميستورا في مؤتمر صحفي عقده في دمشق عقب لقائه الرئيس السوري بشار الأسد الخميس، على ضرورة مواجهة "المجموعات الإرهابية"، على أن يترافق ذلك مع حلول سياسية "جامعة" للأزمة السورية.

وقال دي ميستورا "لا يوجد تعارض، بل ثمة تكامل في محاربة الإرهاب من خلال إجراءات أمنية، وأيضا من خلال مسار سياسي متسارع وفعال وجامع، يساهم في عزل الإرهابيين عن باقي الشعب".

وأشار إلى أنه تجب "مساعدة السوريين على التوصل إلى حل سياسي خاص بهم"، مضيفا أن "المبادئ التوجيهية والنتائج التي توصل اليها سلفاي المرموقان (كوفي عنان والأخضر الإبراهيمي) لن تتم إضاعتها، لكن علينا أيضا في هذا الوقت أن نأخذ في الاعتبار الوقائع الجديدة والتطورات".

وأكد المبعوث الأممي أن محاربة الإرهاب تتطلب "تسريع المسار السياسي الذي سيقود إلى وضع أمني مختلف ووضع أفضل للعائلات في سورية"، مبينا أن "الأمم المتحدة ستتعامل بجدية أكبر مع أولوية محاولة خفض مستوى العنف وإعادة نوع من الحياة الطبيعية للسوريين".

تعليق مراسلنا في دمشق

المصدر: RT + وكالات