اليمن.. تضارب الأنباء حول اتفاق بين الحكومة والحوثيين

أخبار العالم العربي

اليمن.. تضارب الأنباء حول اتفاق بين الحكومة والحوثيينصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/757880/

تضاربت الأنباء بشأن توصل الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين الخميس 11 سبتمبر/أيلول إلى اتفاق حول تعيين رئيس وزراء جديد خلال 48 ساعة لإنهاء الأزمة المشتعلة في البلاد منذ حوالي شهر.

ووكانت وكالة "فرانس برس" نقتل في وقت سابق عن مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية في صنعاء قوله إن "ممثلي الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين اتفقوا على الخروج بالبلاد من الأزمة التي تعصف بالبلاد".

وينص الاتفاق حسب المصدر على تعيين رئيس جديد للوزراء خلال 48 ساعة وتفكيك مخيمات تم نصبها منذ 18 آب/أغسطس في شوارع العاصمة صنعاء وأمام مقرات الوزارات.

في المقابل أعلن الناطق الرسمي لجماعة الحوثين محمد عبدالسلام في بيانا مقتضب على صفحته في شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أنه "لم يتم إلى الآن الوصول إلى اتفاق نهائي أو التوقيع عليه، وأن التواصلات ما زالت مستمرة".

تعليق مراسلنا في اليمن

البخيتي: هناك مفاوضات لكن لا صحة لوجود اتفاق مع الحكومة

من جانبه وفي اتصال أجرته قناة RT مع عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله علي البخيتي، نفى الأخير التوصل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

وقال البخيتي: "هناك مفاوضات ووساطة، لكن لا صحة لوجود اتفاق موقع حتى اللحظة".

شمسان: الشارع اليمني بات لا يثق بالنخب السياسية الحالية

أما الكاتب والصحفي محمد شمسان فأشار إلى أن هناك حذرا من الاتفاق وخشية أن يكون هشا كسابقاته.

وقال شمسان: "الشارع اليمني بات لا يثق بالنخب السياسية الحالية، خصوصا، أن هناك العديد من الاتفاقيات التي تم التنصل منها، وكان آخرها المبادرة التي أعلن عنها الرئيس عبد ربه منصور هادي وأيدها الكثير من الأحزاب، ثم عادت لتصدر بيانات مناقضة لمضمون المبادرة".

المسمري: الحل أصبح وشيكا

من جهة أخرى أشار رئيس تحرير صحيفة اليمن بوست حكيم المسمري إلى أن الحل أصبح وشيكا.

وقال المسمري: "موقف الأمم المتحدة ليس مهما في اليمن، الاتفاق أصبح قريبا جدا إلا أن الحوثيين يريدون التأكد من بعض التفاصيل الدقيقة في نص الاتفاق".

تعليق المحلل السياسي عبد الباري باكر

المصدر: RT + "وكالات"

الأزمة اليمنية