زازا: تحقق حلمي هذا الأسبوع! .. من هو زازا؟

الرياضة

زازا: تحقق حلمي هذا الأسبوع! .. من هو زازا؟سيموني زازا رقم (7)
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/757818/

فاجأ انطونيو كونتي مدرب المنتخب الإيطالي، العالم الكروي باستدعائه للموهبة الجديدة سيموني زازا الذي كان بعيدا عن أنظار أغلب متابعي كرة القدم في العالم.

وكافأ سيموني زازا المدرب كونتي على ثقته مباشرة وحصل على ركلة جزاء في مباراته الدولية الأولى حين فازت إيطاليا على هولندا وديا بهدفين من دون رد يوم الخميس 4 سبتمبر/أيلول الجاري. ومن ثم سجل زازا هدفه الأول مع الأدزوري في شباك النرويج (2-0) يوم الثلاثاء الماضي، وذلك ضمن مبارايات المجموعة الثامنة للتصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الأوروبية.

وقال زازا عقب لقاء النرويج: "إنه أسبوع رائع بالنسبة لي. هدفي هو البقاء بالمنتخب الإيطالي وأن أحقق النجاح معه. من الصعب أن تكون مهاجما في فريق يقوده كونتي، ولكن إذا أردت تحقيق نتائج جيدة كفريق فهذا هو السبيل لذلك".

وأشاد كونتي في مؤتمر صحفي عقب اللقاء، بنجمه الشاب، قائلا: "إنه لاعب يملك رغبة كبيرة، وقدم هو والآخرون مثالا جيدا الليلة".

وكان بوسع زازا أن يسجل هدفين آخرين لو أن الحظ حالفه قليلا، فقد انفرد مرتين بالحارس النرويجي نيلاند، في الأولى ارتدت كرته من العارضة، وأبعد أحد المدافعين كرته التي كانت في طريقها إلى الشباك بعد تسديدة خفيفة من فوق الحارس.

لفت سيموني زازا (23 عاما)، أنظار كشافة فريق أتالانتا، عندما انضم لمدرسة ناد "ستيلا أزورا" المتواضع بمدينة بيرنالدا، وهو في السادسة من عمره. وأصبح فيما بعد واحدا من أبرز لاعبي الشباب في فريق اتلانتا.

وخاض زازا أول مباراة له في دوري الدرجة الأولى في الأول من شهر مارس/آذار 2009، كبديل ضد كييفو. وبعد شهرين، لعب أساسيا ضد باليرمو.

وفي الموسم التالي، لم يلعب زازا أي مباراة مع الفريق الأول، ودخل في خلافات مع إدارة لنادي لبدئها المفاوضات بشأن العقود الجديدة مع لاعبين آخرين وليس معه أولا، فرفض تجديد عقده وانضم صيف 2010 إلى سامبدوريا في صفقة انتقال حر.

 ولم يلعب سيموني زازا إلا 10 دقائق فقط مع سامبدوريا في لقاء "الديربي" ضد جنوى في فبراير/شباط 2011، وانتقل في الموسم التالي، على سبيل الإعارة إلى "يوفي ستابيا" فريق دوري الدرجة (B)، ولكنه فشل في الحصول على مكان في التشكيلة الأساسية، ليتدرج إلى درجة أدنى في فياريجيو، وهناك حصل اللاعب أخيرا على فرصة اللعب أساسيا وسجل 11 هدفا خلال ستة أشهر.

المحطة التالية للاعب الشاب كانت مع فريق اسكولي في دوري الدرجة الثانية، وتألق معه كثيرا بإحرازه 18 هدفا، وهو ما دعا فريق يوفنتوس لضمه، وإعارته لفريق ساسولو حتى يكتسب خبرة اللعب في الدرجة الأولى.

المصدر: RT