"الدولة الإسلامية" تهدد "توتير" بنقل الحرب الافتراضية إلى الواقع

أخبار العالم

الدولة الإسلامية تعلن الحرب على تويتر بسبب إغلاق حسابات أفرادها على الموقع
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/757808/

هددت الدولة الإسلامية باغتيال موظفي تويتر المسؤولين عن إغلاق حسابات أفرادها، محذرة من أنها سوف "تنقل الحرب" إلى "العالم الحقيقي" ردا على حملات وقف دعاية الجماعة الإرهابية.

يشار إلى أن شبكة التوصل الاجتماعي "توتير" حاولت القضاء على جميع الحسابات المرتبطة بالدولة الإسلامية، أو التي تروج لها، وذلك بعد قتل الجماعة الإرهابية مؤخرا اثنين من الصحفيين الأمريكيين وإطلاق تهديدات بقطع رأس مواطن بريطاني. وشمل ذلك حذف مشاركات الدعاية والفيديوهات المروعة عن الإعدامات التي يمارسها أفراد التنظيم.

وظهرت ردود فعل سريعة على حملة "تويتر" من أعضاء التنظيم، منها حساب مرتبط بالدولة الإسلامية أطلق وابلا من التغريدات يرافقها هاشتاج يسمى "مفهوم هجمات الذئب الوحيد".

الدولة الإسلامية تعلن الحرب على تويتر بسبب إغلاق حسابات أفرادها على الموقع

ومن بين التغريدات التي أثارت ردود فعل سريعة لوسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم تلك التي حملت تهديدات بتنشيط خلايا إرهابية نائمة لتنفيذ "اغتيالات جسدية" لإدارة تويتر.

وحذرت تغريدة أخرى كل موظف في موقع تويتر في سان فرانسيسكو وكاليفورنيا بأن " يأخذ حذره، لأن هناك ذئبا قاتلا في انتظاره على عتبة منزله"، داعية "الخلايا النائمة" و"الذئاب الوحيدة" في أوروبا للانضمام للهجوم.

ومع ذلك أكد الدبلوماسي الأميركي السابق بيتر مارك فان بورين لموقع RT، أنه "يبدو من غير المحتمل أن يقوم التنظيم بخطوات أكبر من هذه لتنفيذ تهديداته".

وقال فان بورين "لقد كان هذا التنظيم موجودا بشكل أو بآخر منذ عام 2007. ومنذ ذلك الوقت لم يحاولوا مهاجمة الأراضي الأمريكية هنا، كما لم يظهر أن باستطاعتهم الخروج إلى مستويات دولية على الإطلاق".

شبكة تويتر لديها مكاتب في جميع أنحاء العالم، و12 مكتب في الولايات المتحدة فقط، بما في ذلك المقر الرئيسي، و5 مكاتب في أوروبا، و3 في آسيا، واثنان في كل من أمريكا اللاتينية وكندا، ومكتب في أستراليا.

المصدر : RT

فيسبوك 12مليون