موظفو شركة آبل "يخفضون توقعاتهم" بشأن بطاريات ساعات الشركة الذكية

العالم الرقمي

موظفو شركة آبل موظفي شركة آبل "يخفضون توقعاتهم" بشأن بطاريات ساعات الشركة الذكية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/757628/

تعتبر أحد أكبر القضايا المرتبطة بالساعات الذكية التي تعمل باللمس هي المتعلقة بعُمر البطارية، الذي يمثل مشكلة كبيرة لصناع هذا النوع من الساعات ومنها آبل.

حيث أوردت تقارير جديدة أن موظفي شركة آبل، عملاقة صناعة الهواتف المحمولة، قد "وضعوا توقعات منخفضة" لحياة بطارية ساعات الشركة الذكية، بالرغم من عدم تقديمهم أي معلومات أو تفاصيل عن الوقت الذي يمكن أن تستمر فيه هذه البطاريات بالعمل.

كانت إعلانات عن الساعات الذكية العاملة بنظام التشغيل آندرويد قد كشفت أن ساعاتها من الممكن أن تستمر لنحو يوم واحد، قبل أن تحتاج إلى إعادة شحنها.

أيضا تمثل مشكلة ضعف عُمر البطارية واحدة من الشكاوى الرئيسية حول الساعة الذكية الجديدة من موتورولا Moto 360، والتي تستخدم نظام التشغيل آندرويد.

وذكرت جوانا ستيرن من جريدة The Wall Street Journal في تقرير لها أن ساعة موتورولا الجديدة تحتاج إلى الشحن مرتين في اليوم الواحد.

يذكر أن بعض من الساعات الذكية الموجودة حاليا في السوق مثل Pebble، يمكنها أن تستمر لمدة تصل إلى أسبوع من مرة شحن واحدة، ولكن تلك الأجهزة تفتقر إلى الشاشات التي تعمل باللمس، وتستخدم طاقة منخفضة للعرض بالأسود والأبيض، ما يحقق لها مدة عمر بطارية أطول.

هذا وأشارت الشائعات أن ساعة آبل المتوقع أن تصدر تحت اسم "iWatch" ستكون الجهاز الأول للشركة الذي يصدر مع تكنولوجيا شاشة OLED، والتي يمكنها استهلاك طاقة أقل بكثير من شاشات العرض ذات الإضاءة الخلفية بأضواء LCD التقليدية.

المصدر : RT + "آبل إنسايدر"