بلدان يعيش أغلب سكانها في فقر مدقع

مال وأعمال

بلدان يعيش أغلب سكانها في فقر مدقعالفقر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756917/

يعاني مواطنو العديد من البلدان من فقر مدقع، حيث يعيش أغلبهم تحت خط الفقر ولا يتجاوز الدخل المالي لمواطن هذه الدول مستوى دولار واحد في اليوم.

أدناه قائمة بالبلدان التي لا يتجاوز الدخل المالي لأغلب سكانها مستوى دولار واحد في اليوم، وفقا لبيانات صادرة عن البنك الدولي.

1- مالي

مالي

مالي دولة أفريقية ذات مساحة كبيرة يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة، ساءت الأوضاع المعيشية لسكانها كثيرا، بعد الانقلاب الذي حصل فيها عام 2012، ورغم امتلاكها لمكامن غنية بالثروات الطبيعية وخاصة المعادن، إلا أن حوالي 80% من سكانها يعملون في الزراعة التي لا تجلب لهم مدخولا جيدا بسبب الظروف المناخية السيئة.

2- نيجيريا

نيجيريا

نيجيريا دولة غنية بالنفط والغاز، وهي عضو في منظمة "أوبك"، ولكن هذا لا يعني أن البلد الغني يكون شعبه غنيا، وسبب الفقر في نيجيريا هو الفساد المنتشر في كل مكان أولا وثانيا اعتماد الاقتصاد على تصدير خامات الطاقة، مما أدى إلى نضوب بعض الحقول، ولا يتجاوز الدخل اليومي لنحو 70% من مواطني هذه الدولة الأفريقية مستوى دولار واحد.

3- جمهورية أفريقيا الوسطى

جمهورية افريقيا الوسطى

المشكلة الرئيسية في جمهورية أفريقيا الوسطى تكمن في عدم الاستقرار السياسي، واستمرار الصراع على السلطة، حيث لا يتجاوز سكان جمهورية أفريقيا الوسطى 4 ملايين نسمة، كما أنها غنية بثرواتها الطبيعية، حيث فيها مكامن الألماس واليورانيوم والذهب وحقول نفطية وغابات كثيفة، ومع ذلك فإن 67% من سكانها يعيشون تحت مستوى خط الفقر.

4- زامبيا

زامبيا

يعيش 70% من سكان الأرياف في زامبيا دون خط الفقر، مع العلم أن زامبيا دولة غنية بالثروات الطبيعية من نحاس، وكوبالت، وزنك، ورصاص، وفحم حجري، وذهب، وفضة، ويورانيوم، والأحجار الكريمة، ومع ذلك فإن 64% من سكانها يعيشون دون خط الفقر.

5- النيجر

النيجر

عادة يخلط الكثيرون بين نيجيريا والنيجر، لذلك نذكر هنا بعض الاختلافات بين الدولتين من الناحية الاقتصادية، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لنيجيريا 450 مليار دولار، في حين يبلغ في النيجر 5.5 مليار دولار فقط، و يبلغ عدد السكان نيجيريا 170 مليون نسمة، أما في النيجر فيبلغ 17 مليون نسمة فقط.

6- بوركينا فاسو

بوركينا-فاسو

تحوي بوركينا فاسو شبكة أنهار واسعة أهمها فولتا الأسود وفولتا الأبيض، ولكن مستوى المياه في أغلب أنهارها ينخفض أو تجف تماما في فصل الصيف، وهذا الأمر يشكل صعوبة كبيرة من الناحية الاقتصادية، يستخرج في بوركينا فاسو بعض الخامات المعدنية من ضمنها الذهب، ولا تزيد واردات الدولة من الصادرات عن 500 مليون دولار سنويا، أي أنها تعيش أزمة اقتصادية دائمة.

7- غامبيا

غامبيا

غامبيا أصغر بلدان القارة الأفريقية، ولكنها تواجه مصاعب اقتصادية جمة. حيث يبلغ عدد سكانها 2 مليون نسمة أغلبهم يعمل في الزراعة، وتبلغ حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 508 دولار فقط، ويعتمد اقتصادها على تصدير المكسرات فقط، لذلك هناك عجز دائم في الميزان التجاري.

8- سيراليون

سيراليون

تعتبر سيراليون إحدى أفقر دول العالم، إذ أن أغلب سكانها لا يحصلون على أكثر من دولار واحد يوميا، تحسنت أوضاع البلاد نتيجة الاستقرار السياسي ومكافحة الفساد وارتفاع إنتاج خام الحديد، إلا أن نسبة البطالة بين الشباب تصل إلى 60%، وعمليا لا وجود للتعليم والرعاية الصحية، لأنها في مراحلها البدائية.

مدغشقر

هذا وتضم قائمة البنك الدولي دولا أخرى مثل: مدغشقر (49% من سكانها تحت مستوى خط الفقر، غانا 45%، ليسوتو 43%، موزمبيق 38%، نيبال 37%، زيمبابا 36%.

نيبال

المصدر: RT + فيستي.رو

توتير RTarabic