مجلس الأمن يطالب سلطات مالي بالتحقيق في مقتل 4 جنود تشاديين من قوات حفظ السلام في أراضيها

أخبار العالم

مجلس الأمن يطالب سلطات مالي بالتحقيق في مقتل 4 جنود تشاديين من قوات حفظ السلام في أراضيهاعناصر قوات حفظ السلام الدولية في مالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756868/

دان مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء 2 سبتمبر/أيلول مقتل 4 تشاديين من أفراد قوات حفظ السلام في شمال مالي، داعيا سلطات البلاد الى ضرورة معاقبة المسؤولين عنه.

وجاء في بيان للصحافة صدر عن المجلس أن الدول الأعضاء فيه تعبر عن تعازيها لأقرباء الضحايا وشعب وحكومة تشاد.

وأضاف البيان: "دعا أعضاء مجلس الأمن حكومة مالي الى إجراء تحقيق عاجل في هذا الهجوم وإحالة المسؤولين عنه إلى المحاكمة".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق أن الجنود الـ 4 من قوات حفظ السلام التابعة لها والذين قتلوا بانفجار قنبلة في مالي هم من الجنسية التشادية.

وأشار المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إلى أن 15 آخرين من "الخوذ الزرقاء" أصيبوا بجروح جراء الانفجار الذي وقع يوم الثلاثاء 2 سبتمبر/أيلول بالقرب من مدينة كيدال شمال شرق البلاد.

ودان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون هذا الهجوم، مؤكدا في بيان أن هذه الهجمات لن تضعف من عزم المنظمة الدولية على دعم شعب مالي في تطلّعه إلى إحلال السلام في أراضي البلاد.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء أفادت هيئة أركان الجيش المالي بأن عبوة ناسفة دمرت سيارة للأمم المتحدة شمال غرب البلاد، ما أسفر عن مقتل 4 جنود وإصابة اثنين آخرين بجروح، دون ذكر جنسية الضحايا.

فيما قال شاهدان في كيدال إن طائرة تابعة لبعثة الأمم المتحدة كانت تحوم فوق منطقة الهجوم.

وكانت ثلاث مجموعات جهادية هي "القاعدة في المغرب الإسلامي" و"أنصار الدين" و"حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا"، قد سيطرت على مناطق شمالية من مالي خلال نحو عشرة أشهر، قبل طرد معظم عناصرها من هناك نتيجة تدخل عسكري خارجي قادته فرنسا مطلع العام الماضي.

المصدر: RT + "أ ف ب"

فيسبوك 12مليون