موسكو تنتقد إخراج تصريحات بوتين من سياقها في مكالمته مع باروزو

أخبار روسيا

موسكو تنتقد إخراج تصريحات بوتين من سياقها في مكالمته مع باروزوفلاديمير بوتين وجوزيه مانويل باروزو: صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756848/

انتقدت موسكو "إخراج تصريحات الرئيس فلاديمير بوتين من سياقها" في مكالمته الهاتفية مع رئيس المفوضية الأوروبية مانويل باروزو، مؤكدة استعدادها لنشر المكالمة لإزالة "سوء الفهم" .

هذه الانتقادات جاءت ردا على ما نشرته صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية هذا الأسبوع بأن بوتين قال لباروزو: "إذا أردت يمكنني السيطرة على كييف في أسبوعين". وذكرت تقارير أن باروزو نقل هذا التصريح إلى الزعماء الأوروبيين في القمة التي عقدها الاتحاد الأوروبي مطلع الأسبوع الجاري.

وقال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي للشؤون الخارجية يوم الثلاثاء 2 سبتمبر/أيلول إن التصريحات التي نسبت إلى الرئيس بوتين "أخرجت عن السياق وأصبح لها معنى مختلف تماما".

ولفت أوشاكوف إلى أن الكشف عن تفاصيل المكالمة من قبل رئيس المفوضية الأوروبية "يتجاوز الآداب الدبلوماسية".

من جانبه أعلن فلاديمير تشيجوف، المندوب الروسي لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، استعداد الكرملين لنشر تسجيل المكالمة التي دارت بين الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس المفوضية الأوروبية جوزي مانويل باروزو من أجل إزالة كل "سوء فهم".

وفي رسالة إلى باروزو أكد تشيجوف أن نص المكالمة الهاتفية وتسجيلها الصوتي بحوزة ديوان الرئاسة الروسية، والكرملين مستعد لنشر محتوياتها كاملة في حال عدم تقديم أي اعتراض من قبل المفوضية في غضون يومين.

"سابقة" راسموسن

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها مسؤول غربي رفيع المستوى على كشف تفاصيل محادثاته مع القادة الروس.

فلاديمير بوتين وأندرس فوغ راسموسن: صورة من الأرشيف

ففي أبريل/نيسان الماضي تحدث الرئيس بوتين عن قيام الأمين العام الحالي للناتو أندرس فوغ راسموسن بتسجيل حديثه معه من دون إذن، وذلك أثناء تولي  راسموسن رئاسة الحكومة الدنماركية. وصرح بوتين بأن تصرّف راسموسن أدهشه كثيرا آنذاك، متسائلا: "أية ثقة بعد حوادث كهذه؟".

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة