أسرة ضحية الرصاصة الخطأ تتعاطف مع الطفلة التي أطلقتها

متفرقات

أسرة ضحية الرصاصة الخطأ تتعاطف مع الطفلة التي أطلقتها المدرب تشارلز فاكا قبل لحظات من تلقيه الرصاصة القاتلة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756675/

أعربت أسرة مدرب الرماية الذي لقي حتفه في حادث مأساوي على يد طفلة في التاسعة من عمرها، أعربت عن تعاطفها الكامل مع الطفلة التي أطلقت رصاصة قاتلة استقرت في رأس مدربها عن طريق الخطأ.

فقد صرحت زوجة تشارلز فاكا السابقة آن ماري أنها بصدد توجيه رسالة للطفلة وأسرتها التي تعلم أنها تمرّ بحالة حزن، مشيرة إلى أن الهدف من هذه الرسالة هو الحيلولة دون أن يصبح هذا الحادث بمثابة المحور الذي تدور حوله حياتها.

كما شددت آن ماري فاكا على أنه ليست لديها أو لدى أي من أبناء المدرب الراحل أي شعور بالغضب أو اللوم تجاه الصغيرة، معربة عن شعورهم بالأسف لما تعانيه في الفترة الحالية.

وأكدت ابنة تشارلز فاكا إشلي ما قالته والدتها مضيفة أن عائلتها تعي تماما أن قتل والدها كان حادثا غير مقصود، وأنه حدث سيظل ماثلا أمام الطفلة الصغيرة، منوهة إلى أن أسرة الراحل لن توجه أي اتهام لها.

هذا وكان موقع RT باللغة العربية قد نشر فيديو تظهر فيه الطفلة التي لم يُكشف عن اسمها وهي تتلقى التدريبات على يد تشارلز فاكا.

لكن الطفلة فقدت السيطرة على الرشاش الذي تمسكه فأصابته برصاصة، نُقل فاكا البالغ من العمر 39 عاما إثرها إلى المستشفى حيث فارق الحياة بعد لحظات.

تعقيبا على الأمر أشار خبير الأسلحة والتدريب على الرماية رونالد سكوت إلى القوانين المعتمدة في غالبية ميادين الرماية وخاصة تلك المتعلقة بتدريب الأطفال، لافتا الانتباه إلى أن تشارلز فاكا خالف قانون السلامة حين ترك الطفلة تمسك بالسلاح، علما أنه كان ينبغي أن يمسك السلاح بنفسه للسيطرة عليه.

وقعت هذه الحادثة المأساوية في ميدان رماية بولاية أريزونا، يقع على بعد 60 كم إلى الشمال من مدينة لاس فيغاس في ولاية نيفادا.

المصدر: RT + "إي بي سي نيوز" + وكالات