الجزائر تؤكد الإفراج عن دبلوماسيين اثنين مختطفين بمالي

أخبار العالم العربي

الجزائر تؤكد الإفراج عن دبلوماسيين اثنين مختطفين بماليصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756555/

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية السبت 30 أغسطس/ آب الإفراج عن جزائريين اثنين هما آخر دبلوماسييها السبعة المختطفين كرهائن لدى جماعة مسلحة منذ عام 2012 بغاو شمال مالي.

وذكرت الخارجية الجزائرية في بيان لها أنه تم إطلاق سراح آخر دبلوماسييها مراد قسّاس وقدّور ميلودي، بعد "جهود مكثفة ودؤوبة" من قبل مؤسسات الدولة في "سرية تامة"، و"تحت الإشراف المباشر" للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وقال المصدر، إن معلومات متطابقة تشير إلى أن القنصل الجزائري العام في مالي بوعلام سايس قد فارق الحياة جراء مرض مزمن، أثناء الأسر، فيما تأكد مقتل نائبه طاهر تواتي على يد الجماعة المسلحة منذ سبتمبر 2012.

وأشار بيان الخارجية إلى أن السلطات الجزائرية لم تدّخر جهدا لإطلاق سراح المختطفين دون "قيد أو شرط" ، مؤكدا أن الإفراج جاء "احتراما للموقف العقائدي للجزائر والتزاماتها الدولية برفض دفع الفدية".

وكانت جماعة "التوحيد والجهاد" اختطفت منذ 6 أبريل/ نيسان 2012 سبعة دبلوماسيين جزائريين من القنصلية الجزائرية بمدينة غاو بينهم القنصل العام ونائبه.

وأطلقت الجماعة عقب العملية سراح 3 من المختطفين، وقتلت نائب القنصل العام واحتفظت بثلاثة آخرين بينهم القنصل العام.

المصدر: RT