هولاند يدعو لتسليح المعارضة التي تقاتل "الدولة الإسلامية" في سورية

أخبار العالم العربي

هولاند يدعو لتسليح المعارضة التي تقاتل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756289/

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى تسليح قوات المعارضة التي تحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في سورية والعراق نافيا أن يكون الرئيس السوري بشار الأسد شريكا في الحرب ضد الإرهاب.

وقال هولاند في خطاب ألقاه خلال المؤتمر السنوي لسفراء فرنسا  الخميس 28 أغسطس/آب، "حتى يحارب المجتمع الدولي الدولة الاسلامية عليه أن يسلّح قوات المعارضة التي تحارب التنظيم".

وأكد هولاند على ضرورة "تشكيل تحالف دولي واسع ضد الإسلاميين المتشددين"، مستثنيا أن يكون الرئيس السوري بشار الأسد جزءا من هذا التحالف، ومتهما إياه بأنه "حليف" للإرهابيين، بحسب تعبيره، مضيفا أنه "لا يمكن الاختيار بين نظامين همجيين".

ويذكر أن سورية عرضت في وقت سابق على القوى الغربية والإقليمية التنسيق معها من أجل محاربة خطر تنظيم "الدولة الإسلامية" والتنظيمات المتشددة الأخرى مؤكدة أن دون ذلك ستعتبره "عدوانا".

هولاند: يجب تقديم دعم استثنائي لليبيا لمنع انزلاقها نحو الفوضى

من جهة أخرى دعا هولاند الأمم المتحدة إلى تقديم دعم "استثنائي" للسلطات الليبية لاستعادة النظام نظرا لخطر انزلاق البلاد إلى الفوضى، محذرا من عواقب ذلك على المنطقة برمتها.

وقال الرئيس الفرنسي "قلقي الرئيسي اليوم هو ليبيا... إذا لم نفعل شيئا دوليا فسينتشر الإرهاب في جميع أنحاء المنطقة بأسرها."

وأضاف "من المهم أن يشكل البرلمان الذي انتخبه الشعب في يونيو الماضي حكومة ممثلة لجميع الأطياف قادرة على إعادة إطلاق عملية المصالحة الوطنية ونزع سلاح الميليشيات، وإلا ستكون الفوضى".

من جانبها وفي حديث مع قناة RT أشارت رئيسة الحزب الجمهوري السوري مرح البقاعي إلى أن الموقف الفرنسي كان واضحا جدا.

وقالت البقاعي: "الحكومة السورية أو النظام السوري الحالي متمرس في استعمال هذه الأوراق لاستخدامها كورقة بديلة، أي يقول للغرب إما أنا أو هذه المجموعات الإرهابية".

أما المختص بالقانون الدولي بشير الشربجي فأكد أن الكلام الذي يسمع من الرئيس الفرنسي يخالف القرار 2270، الذي ينص على سيادة سورية والعراق ودعمهما في محاربة الإرهاب.

وقال الشربجي: "هولاند اليوم في تصريحاته يتهم فيها الجمهورية العربية السورية، فهو نفسه من يصرح بدعم الإرهاب في سورية ويحارب الإرهاب في مالي وتشاد".

وأضاف الشربجي أنه في حال تطبيق قانون مكافحة الإرهاب الدولي فأن الأمر سيطال هولاند باعتباره من أكبر داعمي الإرهاب، وكذلك سيطال الأمر أمريكا ودولا أخرى عربية وغربية، على حد قوله.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية