لافروف: الأهم هو وقف إطلاق النار في أوكرانيا وبدء الحوار فورا

أخبار العالم

لافروف: الأهم هو وقف إطلاق النار في أوكرانيا وبدء الحوار فوراوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756201/

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة ألقاها الأربعاء 27 أغسطس/آب أمام المشاركين في منتدى "سيليغير" الشبابي على ضرورة وقف إطلاق النار وبدء الحوار في أوكرانيا.

وقال لافروف: "أهم شيء الآن هو وقف إطلاق النار من قبل جميع الأطراف، وأن تبدأ أوكرانيا حوارا وطنيا مع أقاليمها فورا"، مشيرا إلى أن وقف إطلاق النار لا يمكن أن يكون "رهينة للأحاديث".

لافروف: ليس من مصلحتنا تفكك أوكرانيا

وأكد لافروف أنه ليس من مصلحة روسيا تفكيك الدولة الأوكرانية، لكن النزاع المسلح الداخلي الذي تعيشه يجعل موسكو تنطلق من حتمية وقف إطلاق النار وبدء المفاوضات بين الطرفين.

وتابع الوزير الروسي قائلا: "لا يمكننا عدم احترام إرادة الشعب الأوكراني. لكنه ينبغي إعطاء هذا الشعب فرصة لأن يرى مدى إمكانية التوصل إلى اتفاقيات غير مفروضة، وذلك ليس في ظروف حرب وقصف، إنما في ظل هدنة ووقف لإطلاق النار".

وأضاف لافروف أن موسكو تريد للروس أن يتعايشوا في أوكرانيا مع الأوكرانيين وجميع الأقليات القومية الأخرى في البلاد "كمواطنين محترمين مضمونة حقوقهم"، معربا عن اعتقاده بأن "من مصلحتنا المشتركة الحفاظ على كثرة السكان الروس في أوكرانيا، كي تكون أوكرانيا بلادا مريحة للروس" القاطنين فيها.

تعليق مراسلنا في موسكو

من جانبه وفي حديث لقناة RT ذكر المحلل السياسي مختار كامل أن واقع الأمر يكمن في أن الغرب، وعلى رأسه الولايات المتحدة، لديه عدة اعتبارات لمسألة التسوية في أوكرانيا.

وقال كامل: "أهم هذه الاعتبارات هي أن أي مظهر من مظاهر الضعف تبديها الولايات المتحدة أمام روسيا فيما يتعلق بأوكرانيا سيصيب بالهلع الدول التي كانت تدور في فلك الاتحاد السوفيتي السابق، وعلى رأسها بولندا وغيرها".

أما الكاتب الصحفي دميتري بابيتش فرأى أنه إذا أخذت بعين الأعتبار اللهجات الشديدة المطلقة فهذا أسواء من الحرب الباردة.

وقال بابيتش: "ما يجري الآن أشبه بفيلم رعب حيث أن هناك حربا أهلية بين سكان أوكرانيا، والغرب لا يود الأعتراف بذلك لأنه يشارك في التصعيد".

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون