بالفيديو .. عساف يشارك بحملة "دلو الركام" للفت أنظار العالم إلى غزة

مجتمع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756084/

شارك المغني الفلسطيني محمد عساف بحملة "دلو الركام" تحاكي حملة "دلو الثلج" الخيرية التي أطلقها نشطاء وشارك فيها نجوم، علما أن الحملة الفلسطينية تهدف للفت أنظار العالم إلى مآسي غزة.

يظهر عساف في الفيديو وهو يتوجه إلى العالم في رسالة، يدعوه فيها إلى الالتفات إلى ما يقاسيه قطاع غزة المحاصر، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة من عدوان إسرائيلي أسفر عن سقوط آلاف القتلى والجرحى.

كما وجه "محبوب العرب" تحية إلى الشعب الفلسطيني وإلى الصحفي الفلسطيني أيمن العالول الذي دشّن فعالية "دلو الركام" قبل أيام، مشيرا إلى أن هذه الفعالية تعكس حقيقة الواقع في القطاع المحاصر، حيث "لا يوجد ماء".

كما قال إنه شعر بأهمية المشاركة في حملة "دلو الركام" لكي يشارك أهله في غزة شعورهم بما يتعرضون له، علما أن محمد عساف لم يكن بعيدا عن هذه الأجواء والاعتداءات التي عايشها في السنوات السابقة، لا سيما في حرب "الرصاص المصبوب" قبل 5 سنوات وكذلك حرب 2012.

وأكد محمد عساف في نهاية الفيديو أنه ليس بمثابة تحدٍ لأحد، وإنما دعوة للمشاركة من أجل تسليط شيء من الضوء على مأساة الغزيين.

صحفي فلسطيني يدشن حملة "الركام" لعدم وجود الماء

هذا وكان الصحفي الفلسطيني أيمن العالول قد أطلق حملة "دلو الركام" من خلال تسجيل فيديو انتشر في الإنترنت مؤخرا، تحدث فيه عن إعجابه بحملة "دلو الماء البارد" الخيرية لمساعدة مرضى ضمور العضلات الجانبي، ومعربا عن رغبته بالانضمام إلى كل من شارك بها ومن بينهم مشاهير الفن والمال والأعمال.

لكن العالول نوّه إلى صعوبة مشاركة فلسطينيي غزة بهذه الحملة لشبه انعدام الماء في القطاع. لكنه أضاف أنه في نهاية الأمر قرر أنه لا بأس من التخلي عن "سطل ماء"، على الرغم من أنه قد يغطي احتياجات أسرة كاملة.

إلا أن ذلك لم يحل المشكلة إذ أن الصحفي واجه مشكلة ثانية، وهي انقطاع الكهرباء ما يحول دون تبريد الماء وتحويله إلى ثلج. ومن هنا قرر العالول اعتماد نسخة فلسطينية لحملة "دلو الثلج"، فطرأت فكرة "دلو الركام" المتوفر بكثرة، وتحديدا في الأسابيع الأخيرة جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكد أيمن العالول أن هذه الفعالية لا ترمي إلى جمع تبرعات، وإن أشار إلى أن غزة بحاجة لأي نوع من المساعدة، حتى لو كان بمجرد كلمة أو بتسجيل موقف بحسب وصف الصحفي.

كما أشار بعد سكب دلو الركام الذي غطاه إلى إنه من الوارد جدا ألا يجد الماء حتى للاستحمام للتخلص من آثاره، كما جاء في الفيديو المترجم للغة الإنكليزية.

يُشار أن شابا فلسطينيا نشر فيديو يظهر فيه وكأنه يحاول المشاركة في فعالية "دلو الثلج"، ليتضح إلى المشاهد أن الدلو فارغ من المياه، موجها دعوة إلى العالم كي يلتفت إلى معاناة الفلسطينيين في غزة.

حملات ودعايات عالمية بنكهة فلسطينية

الجدير بالذكر أنه سبق لشباب فلسطيني أن تفاعل مع تسجيلات فيديو استقطبت نسبة عالية من المشاهدات، عبر فيديو حمل رسالة بنكهة فلسطينية يفرضها واقع هذا البلد المحتل، لا تقتصر مأساته على واقع الاحتلال فحسب لتشمل الاعتداءات والحصار والحواجز.

فقد استوحى فلسطينيون من دعاية الممثل الشهير جان كلود فان دام لشركة "فولفو"، وانتشر تسجيل فيديو لشاب يقلد حركة فان دام بوقوفه على سيارتين يدفعهما أصدقاؤه، في محاولة لنقل إحدى صور الدمار الذي أصاب القطاع المحاصر حيث لا يوجد بنزين.    

على الرغم من أن حملة "دلو الثلج" انطلقت من أجل هدف نبيل، إلا أن كثيرين يرون أنها فقدت روحها وباتت وسيلة للترفيه بالماء الذي تحول بالنسبة للغزيين إلى رفاهية، حتى أن نشطاء عقبوا على الأمر بالتأكيد على أن العديد ممن يشاركون في هذه الفعالية يجهلون الهدف السامي الذي ترنو إليه، لتصبح مجرد لعبة للهو بماء يفتقر إليه البشر حتى للشرب.

المصدر: RT + "يوتيوب"

مظاهرات في فلسطين ضد قرار ترامب