أوكرانيا تحتفي بعيد الاستقلال وأوباما يؤكد دعمه

أخبار العالم

أوكرانيا تحتفي بعيد الاستقلال وأوباما يؤكد دعمه كييف، أوكرانيا، 24 أغسطس/آب 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/755900/

شهدت العاصمة الاوكرانية كييف الأحد 24 أغسطس/آب عرضا عسكريا بمناسبة الذكرى السنوية الـ23 لاستقلال أوكرانيا.

وقال الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو في خطاب ألقاه في الاحتفالات بمناسبة العيد إن إحلال السلام في منطقة إجراء العملية العسكرية في شرق أوكرانيا لن يتحقق على حساب سيادة ووحدة الأراضي الأوكرانية.

وأضاف: "الخطوات نحو السلام لا يمكن أن تكون أحادية الجانب. ولا يجب اتخاذها على حساب سيادة ووحدة أراضي واستقلال أوكرانيا".

وتابع أن الدبلوماسيين الأوكرانيين يعملون ما بوسعهم لإيجاد أسلوب سياسي لتسوية الأوضاع في شرق البلاد، مشيرا إلى أن النزاع تجاوز أطر العلاقات الثنائية ويعرض للخطر الأمن الأوروبي والعالمي".

أوباما يهنئ كييف بالعيد ويشيد بسعيها نحو الحضن الأوروبي

وأفاد المكتب الصحفي للرئاسة الأوكرانية يوم الأحد أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما هنأ أوكرانيا ورئيسها بيوتر بوروشينكو بهذه المناسبة.

وقال الرئيس أوباما: "أوكرانيا مرت منذ حصولها على الاستقلال عام 1991 باختبارات عديدة والولايات المتحدة كانت الى جانبها دائما. وخلال هذه الفترة الزمنية كان شعبانا يعملان معا من أجل تعزيز السلام والديمقراطية والتنمية الاقتصادية في أوكرانيا وخارجها".

وأضاف: "وفي الأوقات السيئة والجيدة يجب على الشعب الأوكراني أن يعرف أن الولايات المتحدة تعد شريكا وصديقا له. نؤيد بحزم سيادة ووحدة الأراضي الأوكرانية. كما نؤيد حق أوكرانيا في اختيار مستقبلها".

وتابع: "وبهذا الصدد يسرني توقيع الحكومة الأوكرانية على اتفاقية الشراكة الانتسابية بالأحرف الأولى مع الاتحاد الأوروبي، كونه خطوة هامة في طريق بناء أوكرانيا الأكثر ديمقراطية وازدهارا وعدالة" على حد تعبير أوباما.

بطريرك موسكو يهنئ بوروشينكو ويدعوه لوقف سفك الدماء

هنأ بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو بعيد استقلال أوكرانيا داعيا إياه لـ "عمل ما بوسعه لوقف سفك الدماء" في البلاد بأسرع وقت ممكن.

وجاء في رسالة تهنئة صدرت عن البطريرك ونشرت على موقعه الإلكتروني الأحد 24 اغسطس/آب: "أدعوكم من جديد لما فيه صالح سكان أوكرانيا كلها إلى عمل ما بوسعكم لوقف سفك الدماء بأسرع ما يمكن. أعتقد أن البلاد تحتاج اليوم إلى السلام والوفاق المدني والتوحد حول القيم المسيحية والحوار الوطني الشامل الذي سيسمح لذوي الآراء المختلفة والمنقسمين حاليا  بالمشاركة بالفعل في تحديد مصير وطنهم".

وأضاف أن "الشعب الأوكراني يعيش اليوم على الأرجح إحدى أصعب المراحل في تاريخه".

المصدر: RT + وكالات