مقتل شخصين في اشتباكات حول تمثال لأحد القياديين الأكراد في تركيا

أخبار العالم

مقتل شخصين في اشتباكات حول تمثال لأحد القياديين الأكراد في تركياتركيا، 19 أغسطس/آب 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/755525/

قتل طالب كردي برصاص قوات الأمن وجندي في اشتباكات اندلعت بين متظاهرين أكراد والشرطة التركية جنوب شرق تركيا بعد تحطيم تمثال لأحد قياديي حزب العمال الكردستاني معصوم قرقماز.

ووقعت الاشتباكات عندما تجمع متظاهرون في مقبرة بمدينة ليجه لمنع الجنود الأتراك من هدم النصب التذكاري لمعصوم قرقماز كان أزيح الستار عنه يوم الأحد 17 أغسطس/آب، ما أثار غضب القوميين الأتراك.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر أمنية محلية يوم الأربعاء 20 أغسطس/آب أن متظاهرين اثنين على الأقل أصيبا أيضا في الاشتباكات، مشيرة إلى أن صدامات متقطعة بين قوات الأمن ومجموعة متظاهرين لا تزال مستمرة.

وشيع جثمان التلميذ الذي أصيب برصاصة في الرأس بعد الظهر. وتوالت الدعوات للتظاهر مجددا في هذه المناسبة على وسائل التواصل الاجتماعي.

واندلعت المواجهات فجر الثلاثاء عندما حاصرت قوات الشرطة والدرك مقبرة يولاتشي في ضواحي ليجه بهدف تدمير النصب التذكاري بأمر صدر عن القضاء الاثنين. وقام المتظاهرون برمي الحجارة على رجال الأمن، الأمر الذي دفعها إلى الرد بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.

وصرح رئيس حزب الحركة القومية دولت بهجتلي أن إزاحة الستار عن هذا النصب التذكاري يوم الأحد يشكل "تحديا جليا لحقوقنا التاريخية".

وبعد تلقي شكوى من محافظ دياربكر، أمر قاض في ليجه بتدمير النصب.

من جهتها أفادت وكالة "فرات نيوز" المقربة من الأكراد أن الجناح العسكري في حزب العمال الكردستاني أصدر بيانا يطالب بـ "إحقاق العدالة"، مطالبا بـ "فتح تحقيق فوري حول السلطات العسكرية التي أمرت بإطلاق النار على الحشود".

يذكر أن السلطات التركية تحاول منذ عدة أشهر استئناف مفاوضات السلام المجمدة مع حزب العمال الكردستاني لوضع حد للمواجهات بين الطرفين التي أسفرت عن مقتل 40 ألف شخص منذ عام 1984.

ويوم السبت قال زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان المسجون في تركيا إن النزاع بين الحزب والسلطات التركية يقترب من نهايته، مشيدا ببداية عملية ديموقراطية جديدة في البلاد.

المصدر: RT + "أ ف ب"