الضحك والأحذية وسيلة رد التركيات على دعوة رئيس الوزراء للحشمة

متفرقات

الضحك والأحذية وسيلة رد التركيات على دعوة رئيس الوزراء للحشمةتركيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/755061/

على تصريح بولنت أرينتش نائب رئيس وزراء بلدهن بأن ضحك المرأة علنا يفقدها الحشمة، ردت مواطنات تركيات بحملة هي عبارة عن صور يظهرن فيها وقد ارتسمت على وجوههن ابتسامات عريضة.

وكان نائب رئيس الوزراء التركي قد حثّ نساء بلاده على عدم الضحك بصوت عالٍ في الأماكن العامة، ودعاهن إلى التمسك "بالحشمة".

ولم تكتف المشاركات بهذه الصورة بل نشرن في مواقع التواصل الاجتماعي صورا أخرى لأحذية، في إشارة إلى دعمهن لنائب معارضة تنتقد الغالبية الإسلامية المحافظة الحاكمة في تركيا والمتهمة بانتهاك حقوق المرأة.

جاء ذلك بعد هجوم حاد تعرض له حزب "العدالة والتنمية" الحاكم من قِبل إيلين نازلياكا، وهي نائب المعارضة عن حزب "الشعب الجمهوري" الذي يوصف بأنه اجتماعي ديمقراطي، وذلك بسبب ما وصفته النائب بالتمييز في حق النساء، كما هددت بإلقاء الحذاء في وجوههم.

وأقسمت نازلياكا بالله قائلة .. "أشعر برغبة في أن أخلع حذائي وألقيه في وجهكم. لكن عندما أنظر اليكم وأنظر الى حذائي أقول في نفسي إنكم لا تستحقون حتى حذائي"، ما دفع العديد من المواطنات في تركيا إلى الاقتداء بهذه النائب فنشرن صورا لأحذية.

كما أرفقت بعض المؤيدات لإيلين نازلياكا الصور بتعليقات، جاء في أحدها .. "الحذاء آت وقد يكون موجعا بقدر هراوة شرطي".

وفي الشأن ذاته هاجمت النائب المعارضة حزب "العدالة والتنمية" باتهام أعضاء الحزب بأنهم يشجّعون على العنف الأسري "من خلال التدابير التي يفرضونها على النساء"، وذلك أثناء مناقشة مشروع قانون لحماية حقوق ضحايا العنف الأسري، كما اتهمتهم بأنهم يسعون إلى "التحكم بما ترتديه المرأة وبما تستهلكه وحتى لون أحمر الشفاه".

هذا ويُشار إلى أن مشروع القانون المذكور والمقدم من قِبل إيلين نازلياكا رُفض في البرلمان الذي يتمتع حزب "العدالة والتنمية" بأغلبية مقاعده الساحقة.

المصدر: RT + "فرانس برس"

أفلام وثائقية