وداعا دييغو لوبيز .. أيها الحارس الكبير

الرياضة

وداعا دييغو لوبيز .. أيها الحارس الكبيرحارس المرمى دييغو لوبيز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/755027/

وجه حارس المرمى دييغو لوبيز، المنضم حديثا إلى ميلان الإيطالي، خطاب وداع إلى ناديه السابق ريال مدريد الإسباني، شكره فيه على منحه الفرصة لتقديم أفضل ما لديه.

وقال لوبيز في رسالته التي نشرت الخميس 14 اغسطس/آب، على موقع ريال مدريد الإلكتروني، بعد يوم من الإعلان عن اتفاق ريال وميلان على انتقاله رسميا، إنه يودع النادي القريب من قلبه، في إشارة إلى الأول.

وقال لوبيز: "بالنسبة لناشئ، العودة إلى نادي حياته تمثل أعظم شيء"، فهو نشأ في صفوف ريال مدريد ثم لعب مع ساريانا ولوغو المحليين، قبل أن يعود مجددا إلى الملكي عام 2000 ويلعب في صفوف فريق الرديف ويصعد إلى الفريق الأول عام 2005، ويلعب الموسم الماضي كحارس أساسي مع الريال في الليغا.

وشكر لوبيز (32 عاما) رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز بجانب مدربي الملكي السابق البرتغالي جوزيه موينيو، والحالي الإيطالي كارلو أنشيلوتي وجهازيهما الفنيين، على الثقة فيه، وعلى كل ما تعلمه منهم، وعلى منحه فرصة المنافسة.

كما شكر لوبيز زملاءه والمعدين البدنيين والأطباء وعمال وموظفي النادي، قائلا: "لقد كان شرفا لي أن أتقاسم معكم جميعا لحظات فرح كبيرة. شكرا لمعاملتكم الودودة تجاهي، وأتمنى لكم الأفضل".

ووجه دييغو لوبيز رسالة شكر لمشجعيه، ووصفهم بأنهم بمثابة "أسرة كبيرة متفرقة في مختلف أنحاء العالم. شكرا لترحابكم ولجهدكم طوال هذا الوقت، ستظلون دوما في قلبي".

وأكد لوبيز أنه بذل قصارى جهده طوال فترة لعبه مع الملكي: "سأرحل وأنا سعيد لأنني قدمت كل ما لدي. هدفي الوحيد كان العمل يوميا باحترام وتفان والدفاع بشغف عن قيم أفضل ناد في العالم".

واختتم لوبيز خطاب وداعه قائلا: "نظرا لكل هذا يمكنني القول إنني فخور بكل دقيقة أمضيتها في ريال مدريد، لقد كانت هدية من السماء. فلتمض يا ريال مدريد حتى النهاية".

وكان ريال مدريد قد شكر لوبيز في بيان عبر موقعه الالكتروني بعد التوصل إلى اتفاق مع ميلان، جاء فيه "يرغب النادي في توجيه الشكر (للاعب) على إصراره ومهنيته وتمني التوفيق له في هذه المرحلة الجديدة".

ويأتي انتقال لوبيز إلى ميلان عقب تعاقد الفريق الملكي مع الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، ولإنهاء حالة الجدل على دكة البدلاء.

وكان لوبيز قد انضم إلى ريال مدريد في منتصف موسم (2012-2013) بعد إصابة الحارس الأساسي إيكر كاسياس، وقدم أداء رائعا مع الميرنجي في الليغا.

المصدر: RT + (إ ف ي)